حلب تحتفي بالفنان التشكيلي الراحل طاهر بني

2020-07-08 | منذ 4 أسبوع

 أعمال الفنان تجمع مختلف المدارس

استضافت صالة تشرين في مدينة حلب معرضا تكريميا للفنان التشكيلي السوري الراحل طاهر بني، وضم المعرض نحو 50 عملاً فنياً متنوعاً ومشغولاً بأساليب واتجاهات فنية متعددة تمثل سيرة ورحلة الفنان وتطوراته، كما شارك في هذا التكريم 30 من طلاب فتحي محمد للفنون التشكيلية ضمن فعاليات ملتقى فاتح المدرس للفن التشكيلي.

وتخلل المعرض عرض فيلم حول حياة طاهر بني وأبرز المحطات التي مر بها، تلته ندوة حوارية بمشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين عن تطور الفن التشكيلي في حلب.

وأشار مدير الثقافة بحلب جابر الساجور في تصريح له إلى أن الهدف من المعرض هو صقل مواهب الطلاب ورفد الحركة الفنية التشكيلية بشكل عام بفنانين موهوبين قادرين على حمل اللواء الذي حمله الفنانون القدامى الذين أنجبتهم مدينة الفن حلب الشهباء، لافتا إلى أن ملتقى الفنان فاتح المدرس يقام سنويا وهذا العام يحمل اسم دورة الفنان الراحل طاهر بني.

إحدى المشاركات بالمعرض الطالبة ناريمان قاسم أوضحت أن لوحتها تعبر عن حضارة وتراث حلب محاولة دمج عدة لوحات بلوحة واحدة لتتمكن من الوصول لروح الفن والألوان المستخدمة الزيتية.

أما الطالبة فيروز بكر فعبرت من خلال لوحتها عن المرأة الريفية والثقة بالنفس مستخدمة ألوانا زيتية كونها تعبر عن الفرح.

ولفتت سلافا سليمان إلى أن الفتاة الموجودة بلوحتها ترمز إلى الحياة والحمام حولها يشير إلى السلام ويعطي طاقة إيجابية أما اللون الأزرق فيدعو إلى التفاؤل.

وذكرت الطالبة نور زمار أن لوحتها من وحي أعمال الفنان طاهر بني بعنوان “عز الشرق أوله دمشق” وترمز للقوة والإشراق والتجدد والخير والشر. وبينت الطالبة رشا عبيدو أنها قدمت لوحة للفنان طاهر معبرة فيها عن السلام إضافة إلى الورود التي ترمز للحب والأمان.

وعبّر عدد من الزوار عن إعجابهم بالأعمال المعروضة حيث وصف المحامي هاني أبوزيد المعرض بالتجربة الرائعة والجديدة، حيث كل طالب يقوم بنسخ عمل من وحي رسام قديم ويضع بصمته الخاصة وبالتالي يكتسب خبرة جديدة.

بدورها نوهت ضياء طاووس عضو اتحاد الفنانين التشكيليين بالجهد المبذول لافتة إلى أن الألوان فيها حياة وأمل وإشراق واستئناس بأسلوب الفنان بني.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي