مقتل قائد محلي في انفجار سيارة مفخخة في شرق أفغانستان

2020-07-07 | منذ 6 شهر

كابول: أكد مسؤولون، الثلاثاء 7يوليو2020، أن انفجار سيارة مفخخة أودى بحياة أربعة رجال شرطة على الأقل في إقليم نانجارهار بشرق أفغانستان صباح اليوم.

وأصيب 11 آخرون بينهم اثنان من رجال الشرطة، عقب أن فجر انتحاري سيارته المفخخة مستهدفا قائدا محليا وحراسه الشخصيين.

وقال متحدث باسم الحكومة الإقليمية إن الانفجار وقع في منطقة كوز كونار، التي تسيطر عليها القوات الحكومية.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

ويشار إلى أنه منذ شهرين، لقي ما لا يقل عن 24 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب العشرات في انفجار استهدف جنازة قائد محلي في نفس المنطقة. وقد أعلنت حركة تنظيم “الدولة” مسؤوليتها عن التفجير.

وقال سياسيون محليون إن القائد الذي قتل في تفجير اليوم كان قد خلف القائد السابق الذي جرى تفجير مراسم جنازته.

ويشار إلى أن إقليم نانجارهار القريب من الحدود الباكستانية، طالما كان يمثل معقلا لـ”الدولة”وحركة طالبان، وشهد قتالا شرسا خلال الأعوام القليلة الماضية.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد أعلن العام الماضي تحقيق الانتصار على “الدولة” في نانجارهار، ولكن مسلحي طالبان ما زالوا ينشطون في الإقليم، ويسيطرون على مناطق ريفية في عدة مقاطعات.

وأكد متحدث عسكري مقتل جندي على الأقل وإصابة اثنين آخرين في إقليم باكتيا بجنوب شرق البلاد، إثر اصطدام سيارتهم بقنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق خلال دورية اليوم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي