حدث فريد.. مذنَّب نيو-وايز يُرى عيانا في السماء

2020-07-06 | منذ 1 شهر

في مارس/آذار الجاري، اكتشف تلسكوب "نيو-وايز" (NEOWISE) المتتبع للأجرام المقتربة من الأرض جرما جديدا في السماء، ظنه في البداية أحد الكويكبات ما بين المريخ والمشتري.

ولكن تبين فيما بعد أنه مذنب جديد يزور سماء الأرض قادما من سحابة المذنبات البعيدة "سحابة أوورت" أم المذنبات الواقعة على أطراف المجموعة الشمسية، والتي تبعد 100 ألف وحدة فلكية عن الشمس (الوحدة الفلكية هي المسافة بين الأرض والشمس، وتساوي 150 مليون كلم).

سطوع مفاجئ

غير أن اقتراب المذنب شيئا فشيئا لم يكن أمرا غريبا، الغريب كان سطوعه المفاجئ بحيث أنه أصبح يرى بالعين المجردة في أقل من أسبوعين فقط من بدء ظهوره بالتلسكوبات العادية.

فثمة مذنب آخر في السماء كان الحديث والعيون متجهة نحوه في نفس الناحية من السماء هو مذنب أطلس (ATLAS) المذنب الذي لم يوات تطلعات هواة الفلك بسبب خفوته النسبي.

ظهر "نيو-وايز" واختفى أطلس، وفوق ذلك، أصبح مرئيا بالعين المجردة، وهو أكثر من أحلام هواة الفلك الذين ينتظرون مثل هذه الظاهرة بفارغ الصبر.

 

واتساب تويتر فيس بوك لينكد إن


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي