إكسسوارات بحر مميزة للرجل

2020-07-04 | منذ 3 شهر

عفت شهاب الدين

من المعلوم أن معظم الرجال يميلون نحو الإكسسوارات بعد تخصيص مساحات كبيرة لها في عالم الأزياء، فنجدهم بشكل عام يحسبون ألف حساب لأسلوب طلّتهم الراقية مع قطع مميزة منها لإضفاء بعض العصرية والجاذبية إلى شخصيتهم.

إكسسوارات مستوحاة من البحر

لا شكّ أن إكسسوارات اليدّ للرجال لا تزال محطّ اهتمام العاملين في الموضة والأزياء، فرغم بساطتها فإنها تجعله يبدو أكثر جمالًا وأناقة، وتزيد إطلالته تميزًا، كما أنها تضفي لمسة رائعة إلى زيّه وملابسه. هذا الأمر يتطلّب منه اختيارها بعناية ومعرفة ما القطع التي عليه ارتداؤها على البحر، لذلك نلاحظ أن الأساور المستوحاة من البحر ولونه الأزرق تحتل المرتبة الأولى، وهي متوفّرة بكثرة في خزانة الرجال هواة الشاطئ والسباحة، فهي تكمل أناقتهم البسيطة على البحر.

أما للرجل العصري فهناك قطع وإكسسوارات مميزة تناسب ذوقه وتتنوّع ما بين الأساور المعدنية، المصنوعة من الجلد، وتلك المصنوعة من الخرز وهي من أشهر القطع التي يرتديها الرجل. بينما تضفي الأساور المصنوعة من الجلد لمحة عصرية ومميزة على مظهره ، كما أنها تجعله يبدو أصغر سناً وأكثر حيوية.

تجنّب المبالغة

من المهم وقبل أي شيء تجنّب المبالغة لأنه من الضروري التأكّد من أن الإكسسوارات التي يرتديها الرجل على البحر ليس مبالغاً فيها، بل هي مكمّلة لإطلالته، فالاعتدال وحسن اختيار الإكسسوارات هما المفتاحان الرئيسيان للظهور في إطلالة رائعة ومتكاملة، بالإضافة طبعاً إلى مراعاة اختيار الإكسسوارات التي تلائم لون البشرة حتى يبدو أكثر حيوية وجاذبية على البحر.

حسب خبراء الموضة فإن القطع الزرقاء أو الأرجوانية تناسب البشرة الفاتحة للرجل، أما القطع الخضراء فإنها تناسب البشرة المتوسطة، وتناسب الألوان الزرقاء والخضراء والبنفسجية البشرة ذات اللون المحايد.

من الإكسسوارات الأخرى التي تكمّل مظهر الرجل على البحر نذكر القبعات التي قد تبدو كلاسيكية وتقليدية، إلى جانب إضافتها أسلوبًا معينًا، ولكنها مثالية لطلات البحر والصيف، مع الأخذ بعين الاعتبار شكل الوجه ولون البشرة، والجدير ذكره أن الموديلات عديدة للحماية من الشمس منها قبعات الصيّاد على سبيل المثال، القبعات المصنوعة من القشّ، المصنوعة من القطن، المطرّزة وقبعات البيسبول.

أما مناشف البحر، فمن المهم أن تكون متناسقة ومتكاملة، فعندما يختار الرجل منشفة بحر يجب الحرص أن تكون الألوان ملائمة لثوب السباحة، ليس بالضروري لناحية التطابق التام بل أن تكون الإطلالة الكاملة من الأسلوب نفسه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي