بيئةفضاءعالم الحيوانحشراتفيزياءطيورالانسانبحار وأنهارعالم النباتات

أمل بالشفاء من تلف الحبل الشوكي.. علماء يكتشفون قدرات خارقة للديدان المفلطحة على التجدد

2020-07-04 | منذ 1 شهر

عندما تفقد ديدان البلانيريان (planarian) المفلطحة عينيها، فإن الأدلة الخلوية تربط عيونا جديدة بدماغها، حتى تتمكن من الرؤية مرة أخرى، فكيف تتمكن تلك الديدان من ذلك؟

مزايا مبهرة

ديدان البلانيريان لا تجدد عيونها فقط، بل إنها تتميز بمواهب أخرى غير عادية، فإذا قطعت إحدى الديدان المفلطحة الصغيرة إلى النصف، فسوف ينمو النصفان مرة أخرى، مما ينشئ دودتين متطابقتين.

وإذا قطع رأس دودة مفلطحة إلى قسمين، فسوف ينمو رأسان، وإذا قطعت عين الدودة المفلطحة، فسوف تنمو العين مرة أخرى.

والقطع الصغيرة التي يبلغ حجمها جزءا من 279 جزءا من الديدان المفلطحة، يمكن أن تتحول إلى ديدان مفلطحة جديدة، مع مراعاة الوقت.

وتنتمي ديدان البلانيريان إلى طائفة من الديدان تعرف باسم المهتزات أو المثيرات، وهي من شعبة الديدان المفلطحة، وتتميز بأن لها أهدابا تهتز فتثير في الماء تيارات دقيقة، ومن هنا جاءت التسمية.

 تتميز ديدان البلانيريان المفلطحة بمواهب غير عادية في تجديد خلاياها (ويكيبيديا)

إدارة الأجهزة العصبية

وسحرت عملية التجديد هذه العلماء لأكثر من 200 عام، مما دفعهم لإجراء عدد لا يحصى من التجارب لفهم كيف يمكن لهذا الكائن المعقد أن يعيد بناء نفسه من الصفر مرارا وتكرارا.

وفي بحث نشر يوم الجمعة 27 يونيو/حزيران الماضي في دورية "ساينس"، كشف الباحثون عن كيفية إدارة الأجهزة العصبية للديدان هذا الإنجاز.

ويشير العلماء إلى أن الخلايا المتخصصة تشير إلى الطريق الذي يمتد من الخلايا العصبية الممتدة من الأعين الحديثة النمو إلى دماغ الدودة، مما يساعدها على الاتصال بشكل صحيح.

ويستنتج البحث أن الأدلة الخلوية المخبأة في جميع أنحاء جسم دودة البلانيريان، قد تجعل من الممكن للخلايا العصبية التي تنمو حديثا للدودة أن تتبع خطواتها.

وقد يساعد جمع هذه المعلومات عن دراسة الديدان المفلطحة يوما ما، العلماء المهتمين بمساعدة البشر على تجديد الخلايا العصبية المصابة.

واتساب تويتر فيس بوك لينكد إن


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي