إياتا: شركات الطيران بالشرق الأوسط ستفقد 56% من إيراداتها بسبب كورونا

2020-07-02 | منذ 1 شهر

قال اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا"، الخميس 2-7-2020، إن شركات الطيران في الشرق الأوسط ستفقد نحو 56% من إيراداتها و55% من الركاب هذا العام مقارنة بعام 2019 بسبب تداعيات كورونا.

وأضاف أنه "من المتوقع أن تخسر شركات النقل في الشرق الأوسط 37 دولارًا لكل راكب تحمله عام 2020"، بينما تبلغ الخسارة 42 دولارًا لكل راكب في أفريقيا.

جاء ذلك على لسان نائب رئيس اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) لأفريقيا والشرق الأوسط "محمد البكري" في مؤتمر صحفي افتراضي.

وأشار إلى أن إجراءات الحجر الصحي الصارمة المرتبطة بفيروس كورونا في دول أفريقية وشرق أوسطية، تعرقل استئناف السفر مما يؤدّي لمزيد من الخسائر وإفلاس شركات الطيران.

وتابع أن "إجراءات الحجر الصحي التي تفرضها الحكومة في 36 دولة عبر أفريقيا والشرق الأوسط تمثل 40 في المائة من جميع إجراءات الحجر الصحي على مستوى العالم".

وأقدمت دول الشرق الأوسط على عمليات إغلاق هائلة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد ووقف الرحلات الجوية وإغلاق المطارات.

واستأنفت بعض شركات الطيران في المنطقة عملياتها الجزئية مؤخرا ولكن وسط متطلبات صحية صارمة بما في ذلك إجراء فحوص الفيروس والحجر الصحي عند الوصول.

وقال "البكري": "مع عدم رغبة أكثر من 80% من المسافرين عدم السفر في حال الزامية الحجر الصحي، فإن تأثير هذه الإجراءات هو أن البلدان لا تزال مغلقة حتى لو كانت حدودها مفتوحة".

وحث "البكري" الحكومات في المنطقة على تقديم مساعدة مالية عاجلة لشركات الطيران، قائلاً إن دول العالم وضعت 123 مليار دولار لمساعدة القطاع، بينما تعهدت بعض دول الشرق الأوسط وأفريقيا بـ800 مليون دولار فقط.

وبلغ عدد الإصابات في العالم بالفيروس أكثر من 10 ملايين و919 ألف إصابة، ونحو 522 ألف وفاة.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي