حمدوك: نرحب بمبادرة الحركة الشعبية ووقف الأعمال العدائية

2020-07-01 | منذ 3 شهر

أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، الأربعاء 1يوليو2020، ترحيبه ببادرة حسن النوايا التي أبداها القائد عبدالعزيز الحلو، رئيس الحركة الشعبية- شمال، بتمديد وقف الأعمال العدائية لمدة سبعة أشهر أخرى اعتبارا من اليوم.

وكتب في تغريدة على "تويتر": "تحقيق السلام الدائم والعادل في السودان هدف أساسي يأتي في مقدمة أولويات الحكومة الانتقالية".

كما قال "أُؤكد مرة أخرى حرص الحكومة على إحلال السلام الذي سيضع حدا لمعاناة أهلنا في مناطق النزاعات".

وأكد أن السلام يضمن انضمام الرفاق في قوى الكفاح المسلح كقوى مؤثرة وفاعلة تُسهم في إنجاز كافة مهام الفترة الانتقالية.

هذا وأعلن عبد العزيز آدم الحلو "رئيس الحركة الشعبية - شمال"، تمديد وقف الأعمال العدائية من جانب واحد لمدة سبعة أشهر فى جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة الحركة، وذلك كبادرة حسن نية تجاه الحل السلمي للنزاع في السودان، ومن أجل إتاحة الفرصة لنجاح محادثات السلام الجارية.

وقال الحلو، في بيان اليوم، إن تمديد وقف الأعمال العدائية سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم، وحتى 31 يناير 2021.

وطلب من جميع وحدات الجيش الشعبي لتحرير السودان مراعاة هذا الإعلان واحترامه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي