بايدن ينسى أوباما ويواصل هفواته حول كورونا

2020-06-26 | منذ 4 شهر

واشنطن - بندر الدوشي

يبدو أن المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية، جو بايدن، يواصل هفواته. فقد تعرض خلال الساعات الماضية لحملة انتقادات من قبل أنصار الحزب الجمهوري، ووسائل إعلام، إثر حديثه الخميس 25 يونيو 2020 خلال حملة له في بنسلفانيا عن وفاة 120 مليون شخص، بسبب فيروس كورونا في أميركا وحدها!

وقال بايدن "الناس ليس لديهم عمل، ولا يعرفون إلى أين يذهبون، ولا ماذا يفعلون". "لدينا الآن أكثر من 120 مليون قتيل جراء كوفيد19"، على الرغم من أن البلاد سجلت الخميس 122،000 ألف وفاة وفقًا لأرقام جونز هوبكنز.

وسرعان ما غرد ستيف جيست، مدير الاستجابة السريعة في اللجنة الوطنية الجمهورية، ما الذي يجري مع جو بايدن؟".

في حين هاجم فريق حملة إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترمب بايدن، وصفا إياه بالـ "مرتبك".

إلى ذلك، تداول عدد من أنصار ترمب فيديو للمنافس الديمقراطي، وهو يتحدث عن الرئيس السابق باراك أوباما، غافلاً عن اسمه، وواصفا إياه بـ"رب العمل السابق"، ما أثار موجة سخرية عارمة من بايدن، وتساؤلات حول وضعه الصحي.

وكان بايدن تلقى انتقادات حادة من قبل عدد من المحافظين بسبب تراكم هفواته، وفي أحد هفواته السابقة قال إن 150 مليون أميركي ماتوا من العنف المسلح منذ عام 2007.

يذكر أن ترمب يواصل باستمرار انتقاد بايدن الذي يصفه دوما بالنعسان، والأسبوع الماضي اعتبر أن نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي ضعيف ويفتقر للقيادة.

كما أشار إلى أنه أنجز في 4 سنوات ما لم ينجزه بايدن في 40 عاما، مؤكداً أن منافسه للانتخابات الرئاسية كان جزءا من الصفقات والحروب غير المنتهية الفاشلة.

إلى ذلك، انتقد الرئيس الأميركي مؤخرا موقف بايدن من الشرطة والاحتجاجات التي انطلقت أواخر الشهر الماضي، إثر مقتل جوروج فلويد على أيدي أحد عناصر الشرطة في مينيابوليس، والي تخللتها أعمال تخريب، معتبراً أنه ركب قطار تدمير إدارات الشرطة في البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي