بغياب صلاح.. ليفربول يتعثر ويتعادل مع إيفرتون

2020-06-22 | منذ 2 أسبوع

سقط ليفربول، الذي غاب عن صفوفه نجمه وهدافه المصري محمد صلاح، في فخ التعادل السلبي مع مضيفه وجاره إيفرتون في دربي "ميرسيسايد" ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم، على ملعب "غوديسون بارك" خلف أبواب موصدة.

وهي المباراة الأولى لمتصدر الدوري الإنكليزي بعد 106 أيام من آخر مباراة خاضها في الدوري، قبيل تعليق البطولة بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في منتصف مارس الماضي.

وجلس النجم المصري على مقاعد البدلاء، طيلة شوطي المباراة، فيما بدا أن السبب هو عدم جاهزيته للعودة بعد الانقطاع الطويل عن الملاعب.

ورفع ليفربول رصيده في صدارة الترتيب إلى 83 نقطة بفارق 23 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الماضيين وملاحقه المباشر، بانتظار لقاء السيتي مع بيرنلي الاثنين.

وبات الـ"ريدز" بحاجة إلى خمس نقاط من المباريات الثماني المتبقية لتأكيد تتويجهم بلقب طال انتظاره لثلاثين عاما، لكن إهدار سيتي أي نقاط ضد بيرنلي الاثنين، يمنح ليفربول فرصة التتويج الأربعاء المقبل شرط فوزه على أرضه على كريستال بالاس.

وأضحى الألماني يورغن كلوب أول مدرب للفريق الأحمر لا يخسر في أول 11 مباراة في دربي "ميرسيسايد" ليتجاوز المدرب السابق بوب بايسلي (عشر مباريات). ورفع الألماني رصيده أمام الجار إيفرتون إلى سبعة انتصارات، وأربعة تعادلات، وفقا لموقع النادي على الإنترنت.

واعتبر كلوب بعد المباراة أنها كانت معركة حقيقية، وكلا الفريقين أظهرا مدى اهتمامهما بالدربي. وقال "لم يكن لدينا الكثير من الفرص. سيطرنا في معظم أوقات المباراة، لكن كان لديهم خطورة أكبر".

وأضاف "لقد دافع ايفرتون بطريقة جيدة ولم نكن أذكياء كفاية لاستغلال المساحات. أنه أمر طبيعي عندما تعود للعب مرة أخرى (...) كرة القدم تبدو مختلفة بعض الشيء، لكنني أقبل بذلك".

ضربة قوية لأحلام شيفيلد بدوري الأبطال

وجه نيوكاسل يونايتد ضربة قوية لأحلام شيفيلد يونايتد للمشاركة في دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه عليه 3-صفر.

وسجل الفرنسي آلان سانت-ماكسيم (55) والاسكتلندي مات ريتشي (69) والبرازيلي جويلينتون (78) أهداف المباراة.

وفشل شيفيلد بالتالي في انتزاع المركز الخامس من مانشستر يونايتد بعدما تجمّد رصيده عند 44 نقطة في المركز السابع، بفارق سبع نقاط عن تشلسي.

في المقابل، خطا نيوكاسل خطوة كبيرة نحو البقاء في الدرجة الممتازة بعدما رفع رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثاني عشر موقتا.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها شيفيلد بثلاثة أهداف خلال هذا الموسم، كما أنها الخسارة الأولى في مبارياته الست الأخيرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي