كندا تحقق في عنصرية طواقم طبية تجاه السكان الأصليين

2020-06-21 | منذ 1 سنة

تحقق السلطات الكندية في مزاعم تفيد بأن أطباء وممرضين راهنوا على مستوى الكحول في دم مرضى من السكان الأصليين أدخلوا قسم الطوارئ لتلقي العلاج في أحد مستشفيات مقاطعة «بريتيش كولومبيا».

وقالت مجموعة «ميتيس نيشن بي سي» الحقوقية إن عاملين في المستشفى كانوا يتبارون لتقدير مستوى الكحول في الدم لمرضى اعتقدوا أنهم من السكان الأصليين.

وأطلق على اللعبة «برايس إز رايت»، في إشارة إلى العرض الذي يخمن المشاركون فيه سعر بضائع معينة.

وقال وزير الصحة الإقليمي أدريان ديكس، أمس، «إذا كان الأمر صحيحاً، فإنه غير مقبول وعنصري»، مضيفاً أنه تم فتح تحقيق في الواقعة.

وأظهر تقرير صدر عام 2019 أن العنصرية ضد السكان الأصليين منتشرة على نطاق واسع في النظام الصحي في المقاطعة، وفق ما قال رئيس «ميتيس نيشن بي سي» دانييل فونتين لإذاعة «سي بي سي» العامة.

وقالت المجموعة في بيان «المرضى من السكان الأصليين في كندا الذين يسعون للحصول على خدمات الطوارئ في بريتيش كولومبيا، غالباً ما يفترض أنهم مخمورون ويحرمون من الخدمات الطبية».

وأضافت أن هذا الأمر يساهم في «تفاقم الظروف الصحية التي تؤدي إلى أضرر أو وفاة».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي