بكبسولة بالونية.. رحلات سياحية باهظة إلى حدود الفضاء

2020-06-19 | منذ 3 شهر

أعلنت شركة أميركية، الخميس 18يونيو2020، عن نيتها إطلاق رحلات سياحية تجارية إلى حدود الفضاء، بشكل غير تقليدي، وفقا لموقع "تيك كرانش".

وستعمل "سبيس بيرسبيكتيف" على إطلاق جولات مكوكية حول الأرض، باستخدام مركباتها غير التقليدية، المتمثلة بكبسولة بالونية مضغوطة، يتوقع أن تكون قادرة على تقديم تجربة فريدة لمن يرغب بالقيام بسياحة فضائية.

وستطلق الشركة كبسولتها إلى حافة الغلاف الجوي، باستخدام بالون مجهز للوصول إلى ارتفاعات عالية، لتحمل روادها في جولة حول كوكب الأرض.

ويبلغ ثمن التذكرة الواحدة على متن الكبسولة التي ستحمل ثمانية أشخاص في آن برحلة مدتها ست ساعات نحو 125 ألف دولار للشخص.

وبحسب الشركة، ستساعد كبسولتها التي تحمل اسم "سبيسشيب نيبتون" بإطلاق رحلات سياحية وأخرى بحثية على ارتفاع 100 ألف قدم فوق سطح الأرض.

ولا يقع الارتفاع المعلن عنه عمليا ضمن حدود الفضاء الخارجي، لكنه سيقدم للراكب مشاهد فضائية خلابة تشمل الشكل الحقيقي لتعرجات كوكب الأرض وتضاريسه.

وستقسم الرحلة البالغة مدتها ست ساعات على النحو التالي: الصعود لمدة ساعتين، ورحلة لمدة ساعتين على حافة الغلاف الجوي، وعملية هبوط تستغرق ساعتين أيضا.

وتعتزم الشركة إطلاق بالوناتها من مركز "كينيدي" للفضاء في ولاية فلوريدا.

وخلال رحلة العودة، يفترض أن يتم الهبوط في المحيط الأطلسي، حيث ستقوم سفينة بإعادة الركاب والكبسولة إلى اليابسة.

وسيتم تنظيم الرحلات السياحية للشركة بإشراف إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، والتي يتوقع أن يبدأ إطلاقها خلال السنوات القليلة القادمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي