بمشاركة الممثلة الإباحية السابقة، اللبنانية مايا خليفة

بطل مسلسل رامي: لم أفاجأ برد المسلمين السلبي ولا ألومهم

2020-06-16 | منذ 4 شهر

الممثل الأمريكي المصري الأصل قال الممثل الأمريكي المصري الأصل "رامي يوسف" إنه لم يتفاجأ بالرد السلبي من الجمهور المسلم تجاه مسلسل "رامي"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يلومهم على ذلك.

ويسلط المسلسل الضوء على صراع الهوية الذي يعانيه شاب ابن عائلة مصرية مهاجرة، ينطلق في رحلة روحانية، تقوده إلى جذوره الإسلامية، وعندما يفشل في إيجاد الخلاص في الولايات المتحدة يسافر إلى مصر آملا أن يجده هناك، لكن دون جدوى.

لكن المسلسل قوبل بانتقادات من قبل الجمهور المسلم واتهموه بمحاولة تشويه الإسلام.

وفي هذا الصدد، قال "رامي" الذي ألف وأنتج وشارك في بطولة المسلسل، إنه لم يفاجأ بردود الفعل السلبية من الجمهور المسلم، وهو لا يلوموهم.

وأضاف: "الخيار الوحيد المتاح لهم هو مشاهدة شخصيات مسلمة في الأفلام الغربية مرتبطة بالإرهاب، لهذا كانوا يتوقعون مني أن أغطي كل الأمور التي تتعلق بالمسلمين في مسلسلي".

وتابع "لكنني أردت أن أطرح تجربة شخصية واحدة، آملا أن ذلك سوف يحث الاستديوهات الهوليوودية على طرح شخصيات مسلمة أخرى ذات سمات ومشاكل مختلفة، الأمر الذي سيخفف من حدة الانتقادات، لأن تلك الشخصيات سوف تعكس تجارب مسلمين آخرين".

وفي تصريحات سابقة أكد "يوسف" أن شخصية "رامي" لا تمثل كل المسلمين ولا تعكس صورة المسلم المثالي، كما أن تصرفاته ليست معياراً للإسلام، بل العكس، فهو شخص ضال ومعيب يسعى ليكون مسلماً جيداً، والخلل هو فيه نفسه، وليس في الإسلام.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي