تشيلي تمدد "حالة الكوارث" لـ3 أشهر لمكافحة كورونا

2020-06-16 | منذ 3 شهر

مدد الرئيس التشيلي، سيباستيان بينيرا، سريان حالة الكوارث المفروضة منذ 18 مارس لمكافحة تفشي فيروس كورونا، 90 يوما إضافيا.

وقالت حكومة البلاد في بيان لها: "في يوم الاثنين 15 يونيو، قرر الرئيس سيباستيان بينيرا تمديد نظام الكوارث الذي تم فرضه في البلاد منذ مارس، لمدة ثلاثة أشهر أخرى بغية احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد".

وتمنح حالة الكوارث صلاحيات استثنائية للسلطات في تشيلي لفرض حظر التجول والعزل الصحي وتقييد حرية التنقل والتجمهر وجمع وتخزين المواد الغذائية ونشر العسكريين في الشوارع لحماية النظام العام.

وشهدت البلاد ارتفاعا حادا في وتائر الإصابات الجديدة في شهري مايو ويونيو، حين فاق متوسطها 5 آلاف حالة يوميا، مما خلق ضغطا كبيرا على أقسام العناية المركزة ودفع السلطات إلى إعلان حالة إغلاق شامل في العاصمة سانتياغو.

يذكر أن السلطات التشيلية قد أعلنت عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في الثالث من مارس الماضي، لتقترب حصيلة الإصابات الآن من 180 ألف حالة، وبينها أكثر من 3360 وفاة. وأغلقت تشيلي حدودها أمام الأجانب في الـ18 مارس.

وتحولت أمريكا الجنوبية إلى بؤرة عالمية جديدة لتفشي العدوى التي ضربت بقوة البرازيل وبيرو وتشيلي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي