ثمن المنزل دولار واحد.. في هذه المدينة الإيطالية

2020-06-14 | منذ 2 شهر

لجأت إحدى المدن الإيطالية إلى وسيلة غريبة لجذب الناس إليها في وقت تعج فيه البلدة بالمنازل المهجورة من السكان أو المهملة، حيث عرضت مدينة شينكويفروندي التي تقع في جنوب كالياري شراء منازلها مقابل يورو واحد فقط أي ما يوازي نحو واحد دولار.

وقالت سلطات البلدة إن الهدف من هذا القرار جذب سكان جدد إليها وعودة النشاط الاقتصادي إلى المدينة المهجورة التي لا يتواجد بها أي حالات إصابة لوباء فيروس كورونا المستجد، بحسب ما ذكرته صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ومن بين الأسباب الأخرى التي ساقتها سلطات المدينة وراء هذا العرض هو رغبتها في تطوير المنازل القديمة المهلكة لديها لاستعادة بريقها مرة أخرى.

وسيتعين على كل مشتر دفع مبلغ إضافي بقيمة 275 دولارا مع مهلة زمنية تبلغ نحو 3 سنوات لتطوير المنزل، وهو الشرط الذي حال عدم الالتزام به سيتوجب عليه دفع غرامة تبلغ نحو 22 ألف دولار، بحسب ما ذكرته الصحيفة البريطانية.

وفي تصريحات لشبكة "سي.إن.إن" الأميركية، قال عمدة البلدة ميشيل كونيا،" الحصول على ملاك جدد لتلك المنازل المهجورة هو مفتاح رئيسي في خطتنا لإعادة الجمال إلى مدينتنا مرة أخرى أو بالأحرى أجزاء مفقودة بالفعل من البلدة".

وتابع، "هناك العديد من الأشخاص الذين هجروا البلدة مع عوائلهم على مدار العقود الماضية تاركين خلفهم منازل مهجورة.. لا يمكننا الاستسلام لهذا الأمر علينا العمل من جديد حتى تعود الحياة بكامل مظاهرها إلى بلدتنا مرة أخرى".

واستطرد كونيا قائلا: "الطبيعة الخلابة في مدينتنا مع مناظر التلال والبحار التي تطل عليها إضافة إلى نهر صغير يتدفق بالقرب من قريتنا كلها عوامل طبيعية من شأنها أن تجعل القرية مركزا لجذب الناس إليها... لكن حينما ندرك أن هناك ضاحية بالكامل مهجورة بمنازل خاوية فإن هذا أمر ينطوي على خطورة".

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي تعرض بها مدن إيطالية منازلها مقابل أسعار زهيدة ففي وقت سابق من العام الجاري عرضت إحدى البلدات في جنوب جزيرة صقلية منازل مقابل نحو دولار واحد أيضا شرط تطوير المنزل في غضون عام.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي