اكتشاف مفاجئ للعلماء.. البويضة هي التي تختار الحيوان المنوي

2020-06-11

تختار البويضة أفضل الحيونات لمنح الطفل مناعة ضد الأمراضقالت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية إن دراسة جديدة توصلت إلى أن بويضات المرأة انتقائية بشكل خاص عند اختيار الحيوانات المنوية الأكثر مثالية للتخصيب.

وفحص باحثون من السويد بقايا من عينات لـ16 زوجا كانوا يحصلون على علاج للإنجاب، واكتشفوا أن البويضات تطلق مادة كيميائية تجذب أنواعًا معينة فقط من الحيوانات المنوية، بغض النظر عما إذا كانت تأتي من الشريك الذي تفضله المرأة.

وقال مؤلف الدراسة، التي نشرت في مجلة Proceedings of the Royal Society، جون فيتزباتريك، وهو أستاذ مساعد في قسم علم الحيوان في جامعة ستوكهولم في السويد، إن الانتقائية التي تقوم بها البويضات يمكن أن تكون وسيلة لفرز أفضل الجينات.

وأوضح لشبكة "سي ان ان" "كنا نتوقع أن نرى نوعا من تأثير الشريك، لكن في نصف الحالات كانت البويضات تجذب المزيد من الحيوانات المنوية من رجل عشوائي".

ووفق الباحث فإن "التفسير الأكثر احتمالاً لهذا هو أن هذه الإشارات الكيميائية تسمح للإناث باختيار الذكور الأكثر توافقاً وراثياً".

وتوصل الباحثون إلى أن البويضة تطلق مواد كيميائية أثناء الإباضة تعرف باسم chemoattractants، تجذب الحيونات المنوية لتعقب البويضة.

ووجدوا أن أقل من 18 في المئة من الحيوانات المنوية فقط قادرة على تعقب البويضة، وعند توصلها بالإشارة تسبح بقوة نحوها مما يزيد من فرص الإخصاب.

ويعتقد فيتزباتريك وزملاؤه أن هذا يمكن أن يزيل الحيونات غير مرغوبة و بها عدد أقل من المتغيرات الوراثية التي يمكن أن تجعل الطفل أقل مناعة ضد الأمراض، ويجذب بالمقابل الحيوانات التي تحتوي على جينات أكثر تنوعا ما يمنح الطفل مناعة أفضل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي