الجزائر تعلن استعدادها لاحتضان حوار أطراف الصراع في ليبيا

2020-06-09

الجزائر: أكد الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي للرئاسة الجزائرية محند اوسعيد بلعيد، الثلاثاء 9يونيو2020، استعداد بلاده لاحتضان حوار الأطراف الليبية المتخاصمة، مشيرا إلى أن المبادرة الجزائرية قائمة “لأنها مرغوبة من الأشقاء الليبيين”.

وقال بلعيد، خلال ندوة صحافية اليوم، إن “الجزائر لها علاقات جيدة مع كل الأطراف المتورطة في النزاع الليبي، وهذا الموقع يؤهلها لمكانة الوسيط لإيجاد الحل السياسي الحقيقي، الذي يقوم على احترام الشرعية الشعبية والوحدة الترابية والسيادة”.

وأضاف: “ما زالت الفكرة مطروحة، وما يجري على التراب الليبي، سيعمل بتطبيق المبادرة الجزائرية، لأن الجميع أدرك أنه لا مفر من الحل الجزائري الداعم للخروج بليبيا من أزمتها بحل سياسي سلمي”.

وردا على سؤال بشأن موقف الجزائر من إعلان مصر مبادرة حول الأزمة في ليبيا، اكتفى بلعيد بتأكيد وقوف بلاده على مسافة واحدة من جميع الأطراف الليبية وأنها لا تدخر جهدا من أجل مصلحة ليبيا واستقرارها.

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رفقة رئيس مجلس النواب الليبي المنتخب عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر قائد ما يسمى بـ “الجيش الوطني الليبي”، أعلن من القاهرة يوم السبت  الماضي مبادرة سياسية تقضي بوقف إطلاق النار بداية من صباح يوم أمس الإثنين، وإلزام الدول المنخرطة في الصراع الليبي بوقف تصدير السلاح، واستكمال مسار أعمال اللجنة العسكرية 5+5، مع تسوية سياسية عبر اختيار مجلس رئاسي ليبي جديد برئيس ونائبين، ورئيس حكومة منفصل عن المجلس.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي