رئيس الأوروغواي في الحجر الصحي بعد مخالطته مصابة بكورونا

2020-05-30 | منذ 4 شهر

رئيس الأوروغواي لويس لاكال بو (إ.ب.أ)مونتيفيديو- يخضع رئيس الباراغواي لويس لاكال بو لحجر صحي، بعد حضوره اجتماعاً مع موظفة أثبتت الفحوص إصابتها بفيروس «كورونا المستجدّ»، حسبما أعلن مكتب الرئاسة في بيان، أمس (الجمعة)، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

والمصابة هي ناتاليا لوبيز الموظفة في وزارة التنمية الاجتماعية التي حضرت اجتماعاً مع رئيس الدولة ووزير الدفاع في الحكومة خافيير غارسيا في ريفيرا بالقرب من الحدود البرازيلية.

وقالت الرئاسة إن لاكال بو والأشخاص الآخرين المعنيين سيخضعون اليوم (السبت) لفحص الكشف عن فيروس «كورونا»، وسيبقون في الحجر الصحي حتى صدور نتائج التحاليل.

وكان الاجتماع يتعلق بإدارة هذه البؤرة لفيروس «كورونا المستجد» في المنطقة الحدودية.

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس في الأوروغواي 816 بينهم 114 فقط ما زالوا مرضى.

وكان لاكال بو قد أعلن يوم الاثنين تعزيز الإجراءات الصحية في مدينة ريفيرا على الحدود مع البرازيل، حيث اكتُشِف مركز جديد لتفشي «كوفيد - 19».

وقال رئيس هذه الدولة الصغيرة في أميركا الجنوبية، البالغ عدد سكانها 3.5 مليون نسمة، إنه تحادث مع نظيره البرازيلي جايير بولسونارو بهدف تطبيق معاهدة ثنائية موقّعة سابقاً ترعى التنسيق الصحّي بين البلدين.

وأوضح لاكال بو خلال مؤتمر صحافي: «لقد تلقّينا موافقة الرئيس البرازيلي على تطبيق هذه المعاهدة، وخلال الساعات القليلة المقبلة سنضعها موضع التنفيذ».

وسيتم تشديد المراقبة من أجل الحدّ من حركة المرور من وإلى مدينة ريفيرا الحدودية الشمالية التي يقطنها أكثر من مائة ألف نسمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي