الفيدرالي الأميركي يحذر من ضربة تهز أسعار العقارات

2020-05-16 | منذ 11 شهر

أصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، تحذيرا قويا من أن أسعار الأسهم والأصول الأخرى قد تتعرض لانخفاضات كبيرة بفعل أزمة فيروس كورونا.

ويأتي تحذير الاحتياطي الفيدرالي، في وقت أصبح فيه سوق العقارات الأكثر تضررا، بحسب تقرير وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.

وأكد البنك الفيدرالي على هذا التحذير في تقرير الاستقرار المالي الذي يصدر مرتين في العام، والذي يبرز فيه أبرز المخاطر على النظام المصرفي الأميركي، والاقتصاد.

وقال البنك في تقريره "تظل أسعار الأصول عرضة لانخفاضات كبيرة في الأسعار، إذا اتخذ الوباء مسارا غير متوقع أو ثبت أن التداعيات الاقتصادية أكثر سلبية أو تعرض النظام المالي للضغط".

وأشار التقرير إلى أن العقارات معرضة على وجه خاص لانخفاضات، وذلك لأن "الأسعار كانت مرتفعة بالفعل عن السعر الأساسي قبل الوباء".

وأوضح التقرير أن أسعار العقارات التجارية والأراضي الزراعية كانت مرتفعة للغاية بالمقارنة مع دخلها، وذلك حتى بدأ الوباء بالانتشار، كما توقع التقرير أن تنخفض أسعار هذه العقارات بشكل ملحوظ.

وكان البنك المركزي قد خفض سعر الفائدة قصيرة الأجل إلى صفر، بجانب إعلانه برامج إقراض طارئة، في محاولة لتخفيف آثار كورونا على الاقتصاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي