اتحاد الكرة المصري يقدم اقتراحا أخيرا بشأن عودة الدوري الممتاز

2020-05-11 | منذ 2 سنة

كشف مسؤولو اتحاد الكرة المصري أنهم تقدموا باقتراح إلى وزير الشباب والرياضة، خلال حفل الإفطار الذي جمعهم الأربعاء الماضي بمقر الجبلاية، لعودة الدوري أول أغسطس/آب المقبل بعدما أوضح الوزير أن هناك صعوبة في عودة الدوري في الوقت الحالي.

وقال مسئولو الجبلاية، إنهم اقترحوا على وزير الرياضة إنهاء الدوري الحالي أول أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على أن ينطلق الدوري الجديد يوم 15 من نفس الشهر، أي بعد أسبوعين فقط من انتهاء الموسم الجاري، لاسيما أن اللاعبين حصلوا على فترة راحة كافية في الوقت الحالي أثناء الاجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة للحد من فيروس كورونا.

وأضاف مسئولو الجبلاية، أن "هناك أكثر من سيناريو لاستئناف الدوري، في ظل التمسك باستكمال المسابقة وعدم إلغائها هذا الموسم شرط الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة ومجلس الوزراء باستئناف النشاط".

وكانت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد كرة القدم المصري حددت موعد عودة أندية الدوري الممتاز للتدريبات الجماعية وذلك من خلال معسكرات مغلقة.

وقالت اللجنة الخماسية إنها "حددت يوم 27 مايو/ آيار الجاري، عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، موعدا لعودة أندية الدوري الممتاز للتدريبات الجماعية من خلال معسكرات مغلقة، حال الحصول على موافقة رسمية من مجلس الوزراء على استئناف مسابقة الدوري العام التي يتم حالياً تعليقها بسبب تفشى فيروس كورونا".

وتضمن التصور الذي تمت مناقشته بين اتحاد الكرة ووزير الرياضة، أنه في حال الحصول على الضوء الأخضر باستئناف الدوري منتصف مايو/أيار الجاري، ستعود الأندية للتدريبات الجماعية عقب إجازة عيد الفطر، على أن تستأنف مسابقة الدوري أول يوليو/تموز المقبل.

وحسب التصور ستشهد التدريبات الالتزام ببعض الإجراءات التي وضعتها اللجنة الطبية باتحاد الكرة والتي تتمثل في إقامة المباريات في ملاعب متقاربة وتكون المسافات بينها وبين الفنادق قريبة، على أن يتقلص عدد اللاعبين في الأتوبيس الخاص بالفريق بحيث يجلس كل لاعب على كرسي منفصل، ويضم الأتوبيس 25 فردا بدلا من 50.

وألزمت اللجنة الخماسية، في تصورها، تقليص عدد الأجهزة الفنية والإدارية والطبية في المباريات ويتم الاكتفاء بالمدير الفني والمدرب العام وإداري واحد والطبيب ومساعد له فقط، بالإضافة إلى خضوع جميع اللاعبين لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا قبل عودة الدوري.

وتابعت: "تعقيم جميع الملاعب والفنادق التي تستضيف اللاعبين والمباريات، وتقسيم تدريبات كل فريق على 4 دفعات وتقام في ملاعب مفتوحة تنفيذا لفكرة التباعد الاجتماعي وتخصيص شنطة طبية لكل لاعب تحوى مطهرات وكمامات لاستخدامها بشكل شخصي، بالإضافة إلى منع إقامة أكثر من لاعب واحد في الغرفة الواحدة بالفندق ومنع المصافحة قبل المباريات بين اللاعبين والحكام، ومنع الاحتفالات بعد إحراز الأهداف سواء بالعناق أو القبلات.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي