إصابات جديدة بفيروس كورونا تُحبط مساعي استئناف الدوري في إنجلترا وإسبانيا

2020-05-10 | منذ 2 شهر

أكد بول باربر الرئيس التنفيذي لنادي برايتون أند هوف ألبيون المنافس في دوري إنجلترا الممتاز لكرة القدم ظهور ثالث حالة إصابة بفيروس “كورونا المستجد”، بين لاعبي فريقه أمس السبت، الأمر الذي يزيد من الشكوك حول إمكانية استئناف المسابقة.

وأصيب لاعبان من برايتون بالعدوى في مارس/آذار وأبريل/نيسان، وظهور الحالة الثالثة ربما يكون له تأثير سلبي على خطط استئناف مباريات الدوري المتوقفة منذ منتصف مارس/آذار الماضي بسبب مخاوف من العدوى.

ومن المقرر أن تجتمع فرق الدوري مرة أخرى غداً الإثنين لبحث إمكانية استئناف المباريات في يونيو/حزيران المقبل، بعد موافقة الحكومة على أن تقام 92 مباراة متبقية في ملاعب محايدة وخلف أبواب مغلقة دون أي حضور جماهيري.

وقال باربر لشبكة Sky Sports الأحد: “يشكل هذا مصدر قلق. للأسف أصيب لاعب ثالث لدينا بالعدوى أمس، لذا فإنه رغم كل الإجراءات التي اتخذناها طوال الأسابيع القليلة الماضية حيث لم يشارك اللاعبون مطلقاً في أي تدريبات تذكر جاءت نتيجة لاعب آخر إيجابية”.

اللاعبون يشعرون بالقلق

وقال سيرجيو أغويرو لاعب مانشستر سيتي في وقت سابق إن عدداً من اللاعبين سيشعرون بالخوف من إمكانية عودة المباريات في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أكثر من 4.02 مليون شخص حول العالم كما تسبب في وفاة ما يزيد عن 276 ألفاً.

وأردف باربر قائلاً: “هناك قلق وأعتقد أنه أمر طبيعي أن تشعر جميع الأندية بمثل هذا القلق. نريد التأكد من أننا نفعل كل المطلوب منا لضمان تطبيق هذه الإرشادات وضمان سلامتنا وأمننا واحتواء المخاطر بأقصى قدر مستطاع”.

ويحتل برايتون المركز 15 بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز العشرين، ولديه خمس مباريات متبقية على أرضه وهي تتضمن مواجهات مع مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وآرسنال وهو من الأندية التي تعارض اللعب على ملاعب محايدة.

5 إصابات في إسبانيا

من ناحية أخرى، قالت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في بيان الأحد إن خمسة لاعبين في البطولة جاءت نتائج فحوصهم إيجابية منذ أن بدأت الأندية في فحص اللاعبين والطواقم الفنية الأسبوع الماضي للتأكد من حالتهم الصحية في ظل استمرار أزمة فيروس “كورونا المستجد”.

وقالت الرابطة إن هؤلاء اللاعبين لن يغادروا منازلهم حيث سيواصلون تدريباتهم الفردية قبل إعادة فحصهم مرة أخرى “خلال الأيام القليلة المقبلة” لتحديد مدى إمكانية عودتهم لمراكز التدريب التابعة لأنديتهم من عدمه.

واستأنفت الكثير من الأندية ومنها برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة التدريبات الفردية، تمهيداً للعودة للنشاط الكروي من جديد بعد توقف البطولة في مارس/آذار الماضي بسبب الجائحة.

ومن المقرر أن يستأنف ريال مدريد التدريبات للمرة الأولى منذ شهرين الإثنين، بينما عبرت الرابطة عن أملها بعودة المباريات الرسمية من جديد بحلول يونيو/حزيران المقبل بدون جمهور.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي