ما الحيوان المتسبب في انتشار فيروس كورونا؟.. الصحة العالمية تحسم الجدل

2020-05-08 | منذ 2 شهر

ذكرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة 8 مايو/آيار، أن فيروس "كورونا" الذى أصاب أكثر من 3.8 مليون شخص حول العالم حتى الآن انتقل عن طريق الخفافيش، ويمكن أن ينتشر بين القطط.

وقال خبير الأمراض الحيوانية التى تنتقل للإنسان "بيتر باين إمبارك" - فى مؤتمر صحفي، نقلته وكالة "بلومبرج" الإخبارية - إن كورونا يأتى من مجموعة من الفيروسات التي ولدت أو انتشرت داخل الخفافيش، ولكنه ليس من الواضح أي من الحيوانات هى التى نقلت الوباء المستجد بعد ذلك إلى الإنسان.

وأضاف على أن الفيروس وصل للإنسان على الأرجح عن طريق الاتصال بالحيوانات التي يتم تربيتها بغرض استخدامها في وجبات الطعام، على الرغم أن العلماء لم يحددوا حتى الآن أي فصيلة بالتحديد هي المسؤولة عن ذلك.

وأوضح الخبير أن القطط والقوارض معرضة للإصابة بالفيروس، كما أن الكلاب أيضًا قد تصاب بالوباء المستجد لكن بدرجة أقل، لافتًا إلى أهمية اكتشاف أي الحيوانات التي يمكن أن تلتقط عدوى الإصابة بالفيروس.

وتصاعدت حدة الحديث عن منشأ فيروس "كوفيد-19" منذ أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن وجود معلومات استخباراتية تشير إلى أن الفيروس خرج من مختبر فى الصين، التصريح الذى رفضته بكين بشدة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي