كيف يهاجم فيروس كورونا أعضاء الجسم؟

2020-05-04 | منذ 2 شهر

أمنية قلاوون

يهاجم فيروس كورونا المستجد الجهاز التنفسي بشكل أساسي، إلا أن الأطباء لاحظوا أن بعض المصابين بعدوى كوفيد-19 يعانون من مشكلات صحية أخرى، نتيجة مهاجمة الفيروس لبعض أعضاء الجسم.

نستعرض في السطور التالية، قائمة بأبرز الأعضاء التي يهاجمها الفيروس التاجي، وفقًا لموقع "WebMD".

كيف يهاجم الفيروس أعضاء الجسم؟

عندما يتسلل فيروس كورونا داخل الجسم عبر العين أو الأنف أو الفم، تبدأ البروتينات الموجودة على هيكله الخارجي في الاتصال بمستقبل موجود على سطح خلايانا يعرف باسم ACE2، وسرعان ما يقوم بتحويل الخلية إلى مصنع لإنتاج الملايين من الجسيمات الفيروسية.

ويعتمد فيروس كورونا على أدوات متعددة لمنع الخلايا المصابة من طلب المساعدة، إذ يتخلص من البروتينات التي تصنعها الخلايا عندما تتعرض للهجوم، كما يدمر الأوامر المضادة للفيروسات داخل الخلية المصابة، ما يتيح الفرصة أمام الفيروس لعمل نسخ منه وإصابة مناطق أكثر بالجسم.

الجهاز التنفسي

الأشخاص المصابون بالعدوى دون أعراض أو الذين يعانون من أعراض خفيفة، هم الأكثر قدرة على مكافحة الفيروس عند مهاجمته للجهاز التنفسي.

ولكن، عندما يعجز الجسم على تدمير الفيروس، تظهر بعض الأعراض التنفسية، مثل السعال وضيق التنفس، ثم تبدأ الجسيمات الفيروسية في أخذ عدة مسارات، ومنها:

- المكوث في الرئتين، ما يؤدي إلى الإصابة بالمتلازمة التنفسية الحادة.

- مهاجمة الجهاز الهضمي.

- حدوث الأمرين في نفس الوقت.

 الجهاز الهضمي

على الرغم من أن كوفيد-19 عدوى تصيب الجهاز التنفسي، إلا أن المصابين به كانوا يعانون من بعض الأعراض المرتبطة بالجهاز الهضمي، مثل القيء، والإسهال، وآلام البطن.

ووصول الفيروس التاجي للجهاز الهضمي، يعد بمثابة انتصارًا كبيرًا له، وخطوة في خطته لمهاجمة الأعضاء الأخرى التي تحتوي على مستقبلات ACE2، ولا سيما القلب والأوعية الدموية والكلى والكبد.

الجهاز الدوري

أثبتت دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة جمعية الطب الأمريكية، أن أكثر من واحد من كل 5 مصابين بكوفيد-19، أصيبوا بأضرار في القلب، تتمثل في اضطراب ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، واعتلال عضلة القلب.

ووضع الأطباء عدة فرضيات ربما تفسر هذا الأمر، ومنها:

- غياب الأكسجين بسبب صعوبة التنفس.

- تفاعل الجسم مع العدوى بشكل خاطئ، أي أن المواد الكيميائية التي أطلقها لمحاربة الفيروس هاجمت القلب والأوعية الدموية، بدلًا من مهاجمة الفيروس.

الجهاز العصبي المركزي

فقدان حاسة الشم، من الأعراض الثانوية لفيروس كورونا المستجد، والتي تشير إلى وصول الفيروس إلى الجهاز العصبي ومهاجمته للعصب المسئول عن التذوق والشم عند المريض، بحسب ما ذكر كينيث تايلر، رئيس قسم الأعصاب في كلية الطب بجامعة كولورادو.

ورغم الأراء المتضاربة تجاه مهاجمة الفيروس للجهاز العصبي، إلا أن النتائج التي توصل إليها الأطباء بعد تشريح جثث المصابين، قد أكدت أن الجسيمات الفيروسية يمكن العثور عليها في السائل حول الدماغ والممرات الأنفية والحنجرة والدموع والبراز والكليتين والكبد والبنكرياس والقلب.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي