آبل تعلن ارتفاع مبيعاتها رغم الإغلاق

2020-05-01

أعلنت شركة آبل الخميس 30ابريل2020، عن مبيعات وأرباح تفوق توقعات وول ستريت، وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك إن مبيعات الصين "تمضي في الاتجاه الصحيح" مع إعادة فتح اقتصاد البلاد بعد فيروس كورونا المستجد.

لكن كوك قال إن من المستحيل توقع النتائج بصفة عامة للربع الحالي بسبب الضبابية الناجمة عن الفيروس.

وفي ظل طابعها العالمي، كان عدد محدود من الشركات الأميركية منكشفا على انتشار فيروس كورونا مثل آبل، التي انخفضت مبيعات هاتفها آيفون في الربع المنتهي، إذ اضطرت الشركة لبيع الأجهزة عبر الإنترنت فقط بسبب الإغلاق.

وارتفعت مبيعات خدمات مثل محتوى البث التلفزيوني مع بقاء مليارات الأشخاص في منازلهم.

 

والصين، حيث جرى اكتشاف الفيروس أولا، سوق كبير لآبل إذ تشكل نحو سدس مبيعاتها بصفة عامة، وهي تضم أيضا معظم المصانع المتعاقدة مع آبل.

وسجلت آبل مبيعات في الصين بقيمة 9.46 مليارات دولار، بانخفاض يقل عن مليار دولار مقارنة مع نفس الفترة قبل عام، في مؤشر محتمل على الكيفية التي ستبلي بها الشركة في بقية الأسواق الخارجة من إجراءات العزل العام.

وأعلنت آبل عن مبيعات بقيمة 58.3 مليار دولار وأرباح بواقع 2.55 دولار للسهم في ربعها المالي الثاني المنتهي في مارس، وهو ما يزيد عن نتائجها قبل عام، البالغة 58 مليار دولار و2.46 دولار، ويفوق توقعات المحللين عند 54.5 مليار دولار و2.27 دولار وفقا لبيانات آي/بي/إي/أس من رفينيتيف.

وكانت شركة آبل أعلنت شهر فبراير الماضي أن التعطيل الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد ألقى بثقله على عمليتي الإنتاج والطلب في الصين، وأن الشركة "تعاني من عودة أبطأ إلى الظروف الطبيعية".

وكانت آبل توقعت تحقيق إيرادات تراوح من 63 الى 67 مليار دولار حتى مارس.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي