أجندة جديدة لسباقات فورمولا 1

2020-04-27 | منذ 5 شهر

برلين – تتزايد الثقة لدى تشيس كاري رئيس سباقات سيارات فورمولا 1 في أنه بالإمكان بداية السباقات من خلال سباق الجائزة الكبرى النمساوي في الخامس من يوليو المقبل، في الوقت الذي يبدو فيه أن الرياضة ستستأنف بعد فترة التوقف بسبب فايروس كورونا.

وقال في بيان “نستهدف بدء الموسم في أوروبا خلال يوليو، وأغسطس، وبداية سبتمبر، حيث سيكون السباق الأول في النمسا في الفترة من 3 إلى 5 يوليو”. وجاء هذا البيان في أعقاب إعلان مسؤولي سباق الجائزة الكبرى الفرنسي، الذي كان من المقرر أن يقام في 27 يونيو، أنه لن يقام هذا العام.

وأضاف “ستشهد أشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر رؤيتنا نتسابق في أوراسيا وآسيا والأميركتين، وإنهاء الموسم في الخليج في ديسمبر، حيث يقام سباق البحرين قبل السباق الختامي التقليدي في أبوظبي، إذ سيكون هناك ما بين 15 و18 سباقا أقيمت”.

قال كاري إن الأجندة لم يتم الانتهاء منها بعد، وأن السباقات الأولى ستقام دون حضور الجمهور. ولكن مع انخفاض الدخل وتوق الفرق الصغيرة إلى الحصول على إيرادات، فإن هذا يعد خطوة ضرورية لضمان البقاء. وكانت الفرق العشرة سافرت كلها إلى ملبورن لخوض السباق الافتتاحي “سباق الجائزة الكبرى الأسترالي” الذي كان من المقرر أن يقام في 15 مارس الماضي ولكن تم تأجيله دون سابق إنذار ومنذ ذلك الوقت لم تستأنف السباقات.

وقال كاري “كان الاتحاد الدولي للسيارات، والفرق، والمروجون، وشركاء مهمون آخرون يعملون معنا خلال هذه الخطوات ونريد أن نشكرهم لدعمهم وجهودهم خلال هذه الفترة التي فيها تحديات كبيرة”. وأضاف “نود أن نعترف أيضا بأن الفرق كانت تدعمنا وفي الوقت نفسه كانت تركز على جهود هائلة وبطولية لتصنيع أجهزة تنفس اصطناعي لمساعدة المصابين بفايروس كورونا”. ولم يعط كاري أي تفاصيل بشأن المواعيد المؤقتة، مثل ما إذا كان سيتم النظر في سباقات زوجية، والتي تمت مناقشتها في النمسا والبحرين. ولكن تم تأجيل موعد السباق الختامي للموسم ليقام في 29 نوفمبر في أبوظبي.

وكان مضمار “سيلفرستون” أكد أن سباق الجائزة الكبرى البريطاني سيقام دون جمهور إذا كانت هناك إمكانية للتسابق من الأساس يوم 19 يوليو المقبل. وذكر مسؤولو المضمار في بيان “من الواضح وفقا للظروف الحالية في البلاد وطلبات الحكومة الموضوعة حاليا وللمستقبل القريب، سيكون من الصعب، هذا العام، استضافة سباق الجائزة الكبرى البريطاني أمام الجماهير في سيلفرستون”. وأضاف البيان “التزاماتنا هي أن نحافظ على صحة وسلامة كل المتواجدين في إعداد وتقديم الحدث، حراسنا المتطوعين وصناع السباق وبالطبع أنتم، الجماهير المذهلة، وهذا يعني أن هذا أكثر طريقة آمنة وأفضل قرار يمكن اتخاذه”.

على النقيض، أعلن منظمو سباق الجائزة الكبرى الفرنسي لسباقات سيارات فورمولا 1، أن السباق تم إلغاؤه وأنه “لن يقام في 2020”. وقال إريك بولييه رئيس السباق في بيان “نظرا لتطور الوضع المرتبط بانتشار فايروس كورونا، فإن سباق الجائزة الكبرى الفرنسي أحيط علما بالقرارات التي أعلنتها الدولة الفرنسية مما يجعل من المستحيل الحفاظ على الحدث الخاص بنا”. ولن يقام سباق الجائزة الكبرى في موناكو ولكن هناك أحداث من الأشهر الافتتاحية للموسم ما زال يمكن ان تقام في مواعيد مختلفة.

وأصبحت جائزة فرنسا الكبرى السباق العاشر الذي يتم إرجاؤه أو إلغاؤه هذا الموسم، ما يجعل جائزة النمسا المقررة في الخامس من يوليو الموعد الجديد المبدئي لانطلاق موسم 2020 .



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي