"تجاوز كل الحدود".. مطالب بوقف برنامج «رامز مجنون رسمي» بعد عرض حلقاته الأولى

2020-04-27 | منذ 6 شهر

منذ بداية شهر رمضان أثار الممثل المصري رامز جلال جدلاً واسعاً، مع عرض أولى حلقات برنامجه «رامز مجنون رسمي» على قناة MBC مصر، إذ اتهمه مُستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على فيسبوك وتويتر بممارسة العنف مع ضيوفه و”إهانتهم”، بعدما استخدم الأخير عبارات وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بغير المناسبة، فيما اعتبرها البعض مؤذية.

الحلقة الأولى أثارت غضب المشاهدين: برنامج “رامز مجنون رسمي” استضاف في حلقتين الممثلتين المصريتين غادة عادل وياسمين صبري اللتين مارس عليهما أفعالاً وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأساليب مهينة للتعذيب، إذ قام بتكبيلهما في كرسي وصعقهما بالكهرباء، وتحريك الكرسي في الهواء، ويظهر رامز بدون أقنعته المعتادة التي كان يظهر بها في برامجه الرمضانية السابقة.

بعد الحلقة الأولى، التي بدت فيها الممثلة المصرية غادة عادل منهارة تماماً أمام مقالب رامز، عبَّر المتابعون عن سخطهم تجاه برنامجه، معتبرين أن ما يقوم به غير إنساني ولا علاقة له بالبرامج الساخرة، مؤكدين أنه تجاوز كل الحدود هذا العام.

كما انتقد متابعو البرنامج الكلمات الشعبية وغير اللائقة التي أطلقها رامز جلال على ضيوفه قبل بدء المقلب، والتي اعتبروها تنمّراً واضحاً على الضيف يوجب أن يحاسب عليه، فيما شكك آخرون بحقيقة المقلب، معتبرين أنه يجري باتفاق مسبق بين الضيف ومعد البرنامج.

مطالبات بإيقاف البرنامج: أما البعض فلم يكتفِ بالانتقاد بل طالبوا بإيقاف البرنامج، إذ قدم بعض المحامين المصريين بلاغات رسمية ضد رامز جلال، داعين لتوقيفه عن مزاولة عمله في الإعلام، كما اتهمه المحامي المصري عمرو عبدالسلام بالتحريض على العنف بشكل واضح من خلال المقالب التي ينفذها في ضيوفه، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام مصرية.

كما وجَّهت رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، نهاد أبوالقمصان، مناشدة عاجلة للنيابة العامة المصرية بالتدخل لوقف عرض برنامج “رامز مجنون رسمي”، مؤكدة  في بيان لها أن البرنامج يمثل جريمة “تحريض على ارتكاب العنف والتعذيب”، وأكدت أن ما يحدث في برنامج “رامز مجنون رسمي” لا يعد مقلباً، وإنما جريمة متكاملة الأركان حتى وإن حدثت بموافقة الضحايا.

وأضافت نهاد: “على النائب العام وقف هذا العبث، وإذا كان الضيوف قبلوا فهذا مرده المال والادعاء بالحق العام قائم”، مختتمةً: “لقد وصل الأمر للتعذيب بالكهرباء على الهواء”.

النائب البرلماني المصري سعيد حساسين قال بدوره، في تصريحات صحفية محلية، إن “برنامج رامز جلال رغم كثرة الشكاوى وأنه يستفز الناس، إلا أنه هذا العام تجاوز كل الخطوط ولا يقدم أي فائدة للمجتمع، لذا لابد من وقفه”.

ولم يتسنَّ الحصول على تعليق من رامز جلال ولا الفضائية الخاصة التي يُبث عليها البرنامج بشأن تلك الانتقادات.

برامج المقالب الساخرة: انطلق رامز في برامج المقالب الساخرة من فئة “الكاميرا الخفية” عام 2011، مقدماً 9 نسخ، تحمل عادة الاسم الأول منه، مثل: رامز قلب الأسد، رامز في الشلال، ورامز عنخ آمون، قبل أن يظهر بشخصيته الحقيقية في نسخته العاشرة هذا العام، بعنوان “رامز مجنون رسمي”.

إذ يُبث البرنامج عقب صلاة المغرب، أي أنه أول وجبة متلفزة على إفطار المصريين ودول عربية أخرى، وقُدر عدد مشاهداته في السنوات الماضية بعشرات الملايين، وهذا العام حصد المقطع الترويجي للبرنامج أكثر من 26 مليوناً في يومين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي