دعوات لبايدن.. انسحب من سباق الرئاسة!

2020-04-26 | منذ 5 شهر

واشنطن - بندر الدوشي

بسبب مزاعم حول اعتداءات جنسية، حث بيتر داو، الناشط السياسي وأحد أقوى مؤيدي هيلاري كلينتون، نائب الرئيس السابق جو بايدن على إنهاء سباقه الرئاسي بسبب التطورات الجديدة بعد ظهور الفيديو الجديد لبرنامج لاري كينغ على السي إن إن عام 1993.

وعمل بيتر داو لدى كلينتون مستشارا خلال حملتها الرئاسية، وكان مدافعا بارزا عنها في انتخابات عام 2016، وقال عبر حسابه في تويتر صباح السبت "يجب أن ينسحب بايدن"، مضيفاً أن المعلومات الجديدة التي ظهرت لدعم مزاعم الاعتداء الجنسي ضد بايدن عززت موقفه.

وتابع، أنه لتجنب كارثة محتملة في نوفمبر/تشرين الثاني، يجب على بايدن أن ينسحب، فيما يمكن لساندرز استئناف حملته، واقترح داو مرشحين سابقين آخرين يمكن أن يحلوا مكان بايدن، مسميّاً السناتور إليزابيث وارن، والسيناتور كمالا هاريس، ووزير الإسكان والتنمية الحضرية السابق جوليان كاسترو.

"مرشح متهم"

كما دعا داو الديمقراطيين إلى اتخاذ موقف مبدئي، وعدم دعم مرشح متهم باعتداء جنسية ضد الرئيس ترمب.

فيما عبر مساعدو ساندرز عن غضبهم من التطورات الجديدة بعد ظهور شريط فيديو يعود إلى عام 1993، بعدما لمّحت والدة موظفة الكونغرس السابقة تارا ريد إلى تعرض ابنتها لتحرش جنسي لبرنامج لاري كينع على CNN.

وفجر مقطع فيديو للمذيع الشهير لاري كينغ على CNN يعود لعام 1993 موجة غضب واسعة على تويتر، وأضحى "تريند" في أميركا حيث أكد المقطع صحة مزاعم تارا ريد ضد مرشح الرئاسة عن الحزب الديموقراطي جو بايدن في قضية التحرش الشهيرة.

ويظهر المقطع من برنامج "Larry King Live" من عام 1993 أم تارا ريد التي اتهمت جو بايدن بالاعتداء الجنسي عليها أثناء عملها بمجلس الشيوخ، مشيرة إلى مشاكل واجهتها ابنتها أثناء عملها في مبنى الكونغرس.

وفي مقابلة هاتفية مع شبكة "فوكس نيوز" Fox News، ليلة الجمعة، أكدت ريد أن والدتها دعيت إلى الحلقة مع لاري كينغ، وقد نفت حملة بايدن الرئاسية بشدة الادعاءات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي