العملاق الجليدي.. ماذا سيحدث عند اقتران كوكب أورانوس مع الشمس؟

2020-04-26 | منذ 5 شهر

كشفت دار التقويم القطري، السبت 25 إبريل 2020، عن بلوغ كوكوب أورانوس المعروف بـ"العملاق الجليدي" إلى أبعد نقطة من كوكب الأرض الأحد، في ظاهرة تتكرر مرة واحدة في كل عام.

وبحسب صحيفة "الشروق" القطرية، أوضحت الدار أن هذا الحدث يأتي ضمن ظاهرة فلكية تعرف بالاقتران الخارجي لكوكب أورانوس مع الشمس، وستحدث في تمام الساعة الثانية عشرة ودقيقتين ظهرًا بتوقيت الدوحة (العاشرة ودقيقتين صباحًا بتوقيت غرينتش).

وخلال هذا الحث سيكون كوكب أورانوس على بعد 3.12 مليار كيلومتر تقريبًا من مركز الأرض، إضافة إلى أن العملاق الجليدي سيكون في وضع التقابل بالنسبة لكوكب الأرض.

من جانبه، قال الدكتور بشير مرزوق، الخبير الفلكي بالدار، إن الاقتران الخارجي لكوكب أورانوس من الظواهر الفلكية المهمة، لأنها تُعْتَبر مؤشرًا لانتقاله من الظهور في سماء المساء بعد غروب الشمس (أعلى الأفق الغربي)، إلى الظهور في سماء الفجر قبل شروق الشمس (أعلى الأفق الشرقي).

وأوضح مرزوق أنه خلال الأسابيع القادمة سيزداد البعد الزاوي بين أورانوس والشمس ليتمكن سكان دولة قطر ودول المنطقة العربية من رصد كوكب أورانوس في سماء الفجر أعلى الأفق الشرقي قبل شروق الشمس خلال النصف الثاني من شهر مايو/ آيار القادم، وذلك باستخدام الأجهزة الفلكية ومن المناطق البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية.

تتكرر الظاهرة مرة كل عام في شهر أبريل/ نيسان، وخلالها تكون مراكز الشمس والأرض وكوكب أورانوس على خط واحد مستقيم، علمًا بأن الشمس ستكون في المنتصف بين كوكبي أورانوس والأرض، ولن يكون بمقدور جميع سكون العالم ملاحظتها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي