بشرى سارة لعشاق كرة القدم.. الدوري الأقوى في العالم سيعود قريباً

2020-04-25 | منذ 2 شهر

تزايدت احتمالات استئناف مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، المتوقّف منذ منتصف آذار/مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد”، إذ تجري الترتيبات لعودة المباريات في الثامن من حزيران/يونيو، لكن وفق شروط صارمة، وبدون حضور جماهيري.

وذكرت صحيفة THE TIMES البريطانية، بأن الأطراف المعنية بالمنافسات الرياضية في إنجلترا، تجري محادثات مع الحكومة البريطانية بشأن موعد لاستئناف المنافسات في بعض الملاعب، على أن يُختتم الموسم في 27 يوليو/تموز.

وأضافت الصحيفة، أن رابطة البريميرليغ، عرضت الأسبوع الماضي مشروع الاستئناف، على المساهمين والشركاء، بحيث تقام المباريات بدون حضور جماهيري، حيث سيُمسح بتواجد 400 شخص كحد أقصى في الملعب بمن فيهم اللاعبون والمدربون والإداريون والصحافيون.
وبيّنت أن المشروع اشترط أن تكون نتائج فحوصات جميع الأشخاص بفيروس “كورونا المستجد” سلبية، وفي ملاعب معيّنة للحد من استنزاف الموارد المحدودة والمخصصة للخدمات الطبية.

كما ستُتخذ تدابير جديدة في الملاعب من أجل ضمان الالتزام بالتباعد الاجتماعي والمسافة الآمنة في الوقت الذي سيُطلب من اللاعبين أن يأتوا بمفردهم إلى التمارين مرتدين ثيابهم الرياضية في المنزل.

ويبدو أن الخسائر المالية الهائلة التي ستتكبدها الأندية في حال تقرر إلغاء الدوري الإنجليزي، هو السبب الرئيسي للسعي من أجل محاولة استئناف المباريات، مع بقاء 92 مباراة متبقية من عمر المسابقة، التي توقفت في 13 مارس/آذار الماضي.

 

ليفربول المستفيد الأبرز

المستفيد الأول من عودة الدوري الإنجليزي سيكون بالطبع نادي ليفربول، الذي يتصدر جدول البطولة بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب، ويبدو تتويجه باللقب للمرة الأولى منذ 30 عاماً، مسألة وقت لا أكثر، بالنظر إلى الفارق الكبير في النقاط.


كما أن جمهور كرة القدم حول العالم يترقب بشغف كبير استئناف مباريات الدوري الأقوى في العالم، حتى وإن كانت العودة وفق ظروف ومعايير مختلفة عمّا اعتاد عليه طوال السنوات الماضية، ولا سيما مسألة الحضور الجماهيري، التي تُضفي الكثير من الإثارة على المباريات.

معايير التأهل لدوري الأبطال

من ناحية أخرى، وضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” معايير خاصة بالتأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، حال تعذر استكمال الدوريات المحلية، بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد”.

وأوضح الاتحاد الأوروبي، أن التأهل الى نسخة الموسم المقبل يجب أن يكون “على أساس الجدارة الرياضية”، وشدد خلال اجتماع لجنته التنفيذية عبر تقنية الاتصال بالفيديو، بأن على الدول “استكشاف جميع الخيارات الممكنة” لإنهاء الموسم الذي توقف منذ منتصف آذار/مارس بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: “إذا تم إنهاء البطولة المحلية قبل الأوان لأسباب مشروعة، سيطلب الاتحاد (من الدوريات) اختيار أندية لمسابقات الاتحاد الأوروبي لموسم 2020-2021 على أساس الجدارة الرياضية” المستندة إلى نتائج الموسم الحالي.


ورغم أمله باستكمال الموسم الحالي بطريقة أو بأخرى، فإن الاتحاد الأوروبي على استعداد الآن للنظر في “أسباب مشروعة” لإنهاء الدوريات المحلية حيث وصلت، مع اعتبار الترتيب الحالي نهائياً واستخدامه كأساس لتحديد الفرق المتأهلة إلى دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

وتسود حالة من التخبط بين الاتحادات الأوروبية في مسألة استئناف الموسم الحالي، ففي الوقت الذي ترغب الجهات المشرفة على الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى باستئناف المسابقات بشروط معينة، اتخذت اتحادات أخرى قرارات فعلية بإنهاء الموسم، كما حدث في هولندا وبلجيكا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي