"كورونا" لم يحرم مسلمي إيطاليا من أجواء رمضان

2020-04-25

ألقت أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بظلالها على الطقوس الدينية الإسلامية خلال شهر رمضان الفضيل هذا العام، خاصة صلوات الجماعة، ومن بينها التراويح والجمعة.

وفي ظل التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتبعها العديد من الدول حول العالم التي من بينها إغلاق المساجد منعا للتجمعات، تحاول المؤسسات الإسلامية عدم حرمان المسلمين في إيطاليا من شعائر رمضان، ومنها الجمعية الوطنية للمسلمين الإيطاليين التي قررت بث خطبة الجمعة أسبوعيا على صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك".

ووفقا للموقع الرسمي للجمعية الوطنية للمسلمين الإيطاليين، تم بث خطبة الجمعة عبر صفحتها "ANMI" بموقع "فيس بوك" عبر الإنترنت، في 17 أبريل/نيسان الماضي، وسيستمر بث خطب الجمعة طوال شهر رمضان عبر الصفحة، ويلقيها الشيخ محمود السيد من منزله في مدينة ميلانو شمالي البلاد.

وتسعى الجمعية الوطنية للمسلمين الإيطاليين من هذه المبادرة، إلى إشعار جاليتها في إيطاليا بالتقارب، حتى في ظل هذه الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد والعالم أجمع.

ولن تقتصر مبادرات الجمعية في شهر رمضان على خطبة الجمعة الإلكترونية فقط، بل أطلقوا أيضا مبادرة مشاركة لصلاة تراويح من المنزل، من خلال وضع رابط مساء كل يوم على صفحتهم الرسمية على فيس بوك لكل المسلمين الراغبين في تشارك الشعائر الدينية، حتى وإن كانت على الإنترنت فقط.

وسيظهر الرابط عبر صفحة الجمعية على "فيس بوك" مساء كل يوم نحو الساعة و10 ونصف بالتوقيت الإيطالي.

بالإضافة إلى ذلك، في منتصف الصلاة، سيشرح الأئمة بعض آيات القرآن الكريم المقروءة في تلاوتهم، لتفسيرها وتيسيرها للمسلمين، وتلك الخدمات والمبادرات يسعى من خلالها رئيس الجمعية الوطنية للمسلمين الإيطاليين رافايللو يازان فالليني إلى جعل الجالية المسلمة في إيطاليا تشعر بالوحدة والقرب حتى في ظل هذه الظروف الطارئة.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي