أميركا.. ملايين يستفيدون من برنامج حكومي لتأجيل أقساط منازلهم

2020-04-21 | منذ 12 شهر

طفلة بمنزل في مدينة نيويورك الأميركيةأحدث فيروس كورونا المستجد أضرارا اقتصادية، تأثرت بها معظم فئات الشعب الأميركي، وتركت كثيرين غير قادرين على دفع أقساطهم السكنية.

واضطر الملايين من أصحاب البيوت إلى اللجوء للبرنامج الحكومي المخصص لتقليص أو تأخير أقساط العقارات، الذي أطلقته الحكومة الأميركية بعد تفشي أزمة كورونا.

وتمكن الإعانات وبرامج التأخير المالي، أصحاب المنازل الذين لديهم قروض مدعومة فيدراليا ممن تأثروا بالوباء، من تأخير أو تخفيض مدفوعات الرهن العقاري والحصول على قسط من الفائدة المتراكمة لمدة تصل إلى عام، بحسب تقرير شبكة "سي إن إن" الأميركية.

ومع حلول نهاية الأسبوع في 12 أبريل، قفزت حصة القروض التي دخلت مرحلة التأجيل إلى 5.95 بالمئة، ما يعني زيادة بنسبة 60 بالمئة عن الأسبوع السابق.

وقال الاقتصادي مايك فراتانتوني، في مقابلة مع شبكة سي أن أن، "إن أصحاب المنازل يتصلون بموظفي الرهن العقاري طلبا للإغاثة، ما أدى في ارتفاع كبير في حصة القروض المؤجلة، على جميع أنواع القروض".

ويتوقع فراتانتوني أن ترتفع أعداد طالبي تأجيل سداد القروض خلال الفترة القادمة، بعدما تقدم أكثر من 22 مليون شخص لإعانة البطالة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي