هذا ما جرى للذهب بعد انهيار أسعار النفط

2020-04-21 | منذ 2 شهر

تراجع الذهب، الثلاثاء 21ابريل2020، بسبب ارتفاع الدولار لكن ما حد من الخسائر هو تراجع أسواق الأسهم بضغط من تهاوي العقود الآجلة للنفط الأميركي لما دون الصفر للمرة الأولى في الجلسة السابقة.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2 %إلى 1689.17 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0611 بتوقيت غرينتش، بعدما قفز

بنحو 1% أمس الاثنين إذ رفع الانهيار في أسواق النفط من الطلب على الملاذ الآمن.

وفي العقود الأميركية الآجلة، فقد الذهب 0.3 % ليسجل 1706.70 دولار.

وقال كايل رودا المحلل لدى آي.جي ماركتس "هناك ما يشبه صراع الشد والجذب بين الذهب والدولار حاليا... بدأ الذهب ينفصل عن مكاسب الأسهم. شهدنا تراجعا في البورصات وقدم ذلك الدعم للملاذات الآمنة ويؤدي ذلك جزئيا لارتفاع أسعار الذهب والسندات وكذلك الدولار".

وفي بعض الأوقات، تحرك المعدن الأصفر مقتديا بحركة الأسهم هذا العام إذ دفعت موجات البيع الحادة في الآونة الأخيرة المستثمرين لبيع المعادن النفيسة أيضا لتغطية خسائرهم في مراكز أخرى.

وارتفع الدولار أمام العملات الأساسية المنافسة مما يزيد تكلفة الذهب على المستثمرين حائزي العملات الأخرى.

وعلى الرغم من عودة النفط الأميركي للمنطقة الإيجابية اليوم الثلاثاء فقد تسبب انهياره التاريخي في أكبر انخفاض في أسواق الأسهم الآسيوية في شهر.

وقال رودا إن المخاطر المتواصلة في سوق النفط من شأنها أن "توفر بعض الدعم للذهب".

وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن من المتوقع أن يبقى متوسط أسعار الذهب دون مستوياته المرتفعة التي سجلتها مؤخرا خلال 2020 و2021، إذ ستطغى قوة الدولار وضعف استهلاك الأفراد على زيادة في الطلب من المستثمرين الذين يلتمسون الأمان في المعدن الأصفر.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.8% إلى 2147.53 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.3% إلى 768.39 دولار كما انخفضت الفضة 1.1% عند 15.21 دولار للأوقية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي