بعد تهديده بالاعتزال.. شركة الإنتاج ترد على خالد النبوي

2020-04-20 | منذ 6 شهر

القاهرة - أحمد الريدي - غضب كبير عبر عنه الفنان المصري خالد النبوي، بسبب الدعاية الخاصة بمسلسل "لما كنا صغيرين" الذي يشارك في بطولته إلى جوار محمود حميدة وريهام حجاج، ومن المقرر عرضه مع حلول شهر رمضان بعد أيام.

حيث جاءت ردة الفعل الغاضبة بسبب الدعاية الخاصة بالمسلسل، والتي أظهرت ريهام حجاج كبطلة أولى للمسلسل، فيما يقوم النبوي وحميدة بدور الصف الثاني.

وهو ما جعل النبوي يعرب عن رفضه لتلك الدعاية التي عرضت، وأعلن عن تواصله مع شركة الإنتاج ونقابة الممثلين، لتغيير الوضع الذي تم، مهددا بالاعتزال في ظل الأوضاع الحالية، بعدما أكد أن الاعتزال النهائي بات هو الحل في ظل الظروف الحالية.

وردا على غضب النبوي، قرر المنتج أحمد عبد العاطي الذي تتولى شركته إنتاج المسلسل أن يوضح بعض التفاصيل الخاصة بالأمر، من خلال بيان أصدرته الشركة.

وأكد فيه أن التعاقد مع خالد النبوي تم في شهر يناير الماضي، ليصبح هو التعاقد الأخير في المسلسل الذي يتم التحضير له منذ أوائل عام 2019.

ومنذ ذلك الوقت يعلم خالد النبوي أن المسلسل هو مشروع خاص بالفنانة ريهام حجاج، لذلك تقاضى أعلى أجر مادي في شهر رمضان، وبالفعل أوفت الشركة بـ 75% من مستحقات النبوي المادية، وتم إبلاغ نقابة الممثلين بالأمر.

 

الدعاية الخاصة بالمسلسل، والتي أظهرت ريهام حجاج كبطلة أولى للمسلسل

كما أكد المنتج التزام شركته بكافة بنود تعاقدها مع النبوي، على أن يعكس تتر المسلسل القيمة الفنية الكبيرة لمحمود حميدة، وكذلك قيمة خالد النبوي الفنية، على أن تظل الشركة محترمة لكافة تعاقداتها مع كل الممثلين.

ويأتي ذلك بالتزامن مع طرح ملصق دعائي جديد للمسلسل، يظهر فيه النبوي ومحمود حميدة وهما يجلسان في المقدمة، فيما تطل من خلفهما ريهام حجاج.

كما أن الفنانة نسرين أمين المشاركة في بطولة المسلسل، كشفت في تدوينة كتبتها عبر حسابها على "فيسبوك" أن جميع العاملين بالمسلسل على علم منذ البداية أن العمل يحمل بطولة ريهام حجاج وهو مشروع فني خاص بها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي