فتى إماراتي يستحوذ على يوتيوب بنصف مليار مشاهدة

2020-04-14 | منذ 6 شهر

مغامرات منصور مع أصدقائه لا تنتهيأبوظبي - حقق المسلسل الكرتوني الإماراتي “منصور” أكثر من نصف مليار مشاهدة، وفقا لمؤسسة بداية للإعلام المسؤولة عن هذا العمل.

وشهدت قناة المسلسل على يوتيوب ارتفاعا كبيرا في عدد المشتركين ليتجاوز مليون مشترك، فيما بلغ مجموع المشاهدات منذ إطلاق القناة أكثر من 500 مليون مشاهدة.

ويعد “منصور” – الذي يستهدف الأطفال بين سن السادسة والتاسعة – أول مسلسل رسوم متحركة باللغة العربية يحقق انتشارا عالميا واسعا يقاس بعدد المشاهدات وقاعدة المشتركين.

وحقق “منصور” منذ إطلاق القناة على يوتيوب انتشارا واسعا بين الأطفال العرب في مختلف أنحاء العالم خاصة في المملكة العربية السعودية والعراق ومصر ودولة الإمارات والكويت فيما حظي بإقبال واسع لدى المجتمعات العربية المقيمة في أميركا الشمالية وأوروبا.

وقالت مريم عيد المهيري، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة بداية للإعلام، ”نتطلع دائما لتقديم محتوى إعلامي يشكل إضافة للجمهور، وعندما يتعلق الأمر بالأجيال الصاعدة تصبح مهمة إنتاج محتوى يلقى هذا الإقبال أكثر صعوبة ما يدل على نجاحنا في هذه المهمة”.

وأضافت ”سنواصل العمل من أجل إنتاج محتوى إبداعي يتوافق مع القيم والمبادئ التي نريد أن نزرعها في نفوس أطفالنا، ويراعي التطور السريع الذي تشهده جميع مسارات الحياة”.

 

محتوى إبداعي يراعي التطور السريع الذي تشهده جميع مسارات الحياة
ويروي المسلسل الكرتوني مغامرات فتى في العاشرة من عمره يدعى منصور وهو يحب العلوم ويحلم بأن يصبح مهندس طيران، يمارس رياضة كرة القدم والجوجوتسو (اسم يطلق على مجموعة من أنماط الفنون القتالية اليابانية) ويطالع كثيرا، ولديه فضول في تعلم الأشياء الجديدة مما يجعله يعيش المغامرة تلو الأخرى. وصنع منصور روبوتًا ذكيًا وسماه نانو، وجعله يتبعه أينما ذهب. يخوض يومياً مغامرات شيقة مع صديقيه المقربين عبيد وسالم.

ويلجأ منصور دائما إلى جده الذي يعيش معهم، وهو رجل حكيم، لطلب النصيحة والمشورة.

ويتألف المسلسل الكرتوني من 93 حلقة مقسمة على 5 مواسم، كان آخرها في سنة 2019، وهو يركز على غرس الأخلاق الحميدة في نفوس الأطفال، وتعزيز الهوية الإماراتية الأصيلة في تصرفاتهم اليومية، وجعلها الأساس الذي يعتمدون عليه في نظرتهم إلى المستقبل.

وهذا ما يبرر العلاقة الوثيقة بين منصور الفتى الإماراتي الصغير، العاشق دوما للمغامرة، وبين جده غواص اللؤلؤ السابق، الذي يحث حفيده باستمرار على الارتباط بالواقع والعودة إلى العادات والتقاليد القديمة، إذا ما صادفته أي مشكلة معاصرة. ما يعني التأكيد على ضرورة العلاقة بين أبناء الجيل الماضي، وأبناء الجيل الحالي من أجل مستقبل مثالي مزدهر وله هوية الدولة نفسها.

 

وبغض النظر عن الفئة المستهدفة، أثبت العمل من خلال كل أجزائه، مدى تأثيره الحقيقي والفعال على أبناء المجتمع الإماراتي، ليس فقط من حيث المتابعة، وإنما من حيث التقيد بالكثير من التعليمات والمبادئ التي برزت في الحلقات المتتابعة.

ويقوم بأداء شخصيات هذا العمل عدد من الفنانين الإماراتيين، حيث يجسد شخصية منصور بدور محمد، ووالد منصور يجسده عبدالله بن حيدر، كما يشارك في العمل سلامة المزروعي، وطلال محمود، وغيرهم. وهو من إخراج ستو غامبل وحيدر محمد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي