أزمة كورونا تنهي آمال طارق لطفي بالتواجد في دراما رمضان

2020-04-13 | منذ 6 شهر

أيام صعبة تعيشها الدراما المصرية قبل حلول شهر رمضان المبارك، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد التي تضرب العالم، وتفرض إجراءات احترازية مشددة لمنع تفشي الوباء ومحاولة السيطرة عليه.

تلك الأزمة التي تمنع عددا كبيرا من الأعمال الدرامية من مواصلة التصوير، أو تجبرهم على التصوير وفق اشتراطات صعبة، ليضطر الفنان المصري طارق لطفي على مغادرة السباق قبل أيام من انطلاقه.

وفي تصريحات صحافية أكد طارق لطفي أن مسلسله "القاهرة كابول" غادر سباق رمضان المقبل بسبب أزمة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الحلقات الأولى من المسلسل بها مشاهد تتطلب التصوير في إنجلترا ولبنان وعدد آخر من الدول، وهو ما بات تنفيذه مستحيلا في الوقت الحالي.

المسلسل الذي يكتبه عبدالرحيم كمال، ويتولى إخراجه حسام علي، يتناول 3 قصص حول المؤامرات التي تحاك ضد المنطقة العربية في الفترة الأخيرة، عبر شخصيات الأبطال الذين يلعبون أدوار الإرهابي وضابط الشرطة والإعلامي الذي ينقل الأحداث التي تجري.

ويأتي خروج المسلسل من سباق رمضان استكمالا لما يحدث مع بطله طارق لطفي في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث كان يباشر خلالها التحضير لأعمال تعرض في رمضان لكنها عرضت خارج السباق لأسباب خارجة عن إرادته.

كما قدم تجربة سينمائية من خلال فيلم "122" الذي استطاع أن يحقق نجاحا كبيرا وتجاوزت إيراداته الـ 20 مليون جنيه وقت عرضه، إلا أن غيابه عن الدراما في الموسم الأبرز لها قد يمثل إحباطا للبعض.

غير أن بطل المسلسل أكد على أن الأهم في الوقت الحالي هو تجاوزنا لأزمة فيروس كورونا التي نمر بها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي