وسائل إعلام أمريكية: الولايات المتحدة كانت على علم بفيروس كورونا في ووهان في نوفمبر 2019

2020-04-08 | منذ 8 شهر

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن الاستخبارات الأمريكية كانت قد حذرت كلا من البيت الأبيض والبنتاغون من تهديد الفيروس التاجي في أواخر تشرين الثاني / نوفمبر 2019.

وبحسب شبكة ABC الأمريكية، نقلا عن مصادر مطلعة توصل المحللون إلى استنتاج مفاده أن هذا يمكن أن يكون الحدث كارثيا، وهذا الأمر أثير منذ نهاية تشرين الثاني / نوفمبر، وكان من المفترض أن يتخذ الجيش موقفا معينا بشأن هذه القضية"، حسب تصريح المصدر.

يذكر أن الشبكة أشارت إلى أن تلك التقارير كانت قد رفعت عدة مرات إلى البنتاغون والبيت الأبيض، كما ذكر الفيروس في تقرير للمركز الوطني للاستخبارات الطبية والذي تم تجميعه نتيجة لتحليل الرسائل وصور الأقمار الصناعية التي تم اعتراضها على الإنترنت.

من جانبه كان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قد صرح، في وقت سابق، ردا على سؤال حول التحذيرات من الفيروس، قائلا إنه "لا يستطيع أن يتذكر وجود هكذا تحذيرات سابقا".

بينما صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في نهاية كانون الثاني / يناير من العام الجاري، أن "الوضع تحت السيطرة بالكامل".

يذكر أن الولايات المتحدة تحتل حاليا المرتبة الأولى بين جميع دول العالم من حيث عدد الإصابات والتي يزيد عددها عن 400 ألف شخص توفي منهم أكثر من 12 ألف شخص.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي