الغارديان: في ظل كورونا.. الوصول إلى الإنترنت قد يكون مسألة حياة أو موت

2020-04-06 | منذ 1 سنة

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن انتشار جائحة كورونا أكد على أن الوصول إلى الإنترنت لم يعد ترفا في العصر الحديث وإنما أصبح ضرورة ملحة والسبيل للمشاركة الفعالة في المجتمع.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن نصف سكان العالم الآن يستخدمون الإنترنت في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، وإن قدرة الناس على الوصول إلى هذه الخدمة تختلف إلى حد كبير وفقا لعوامل عديدة، من بينها إمكانياتهم المادية ومستواهم التعليمي ومدى تطور البلدان التي يعيشون فيها.

وأكدت على أن القدرة على الوصول إلى الإنترنت واستخدام مصدر حاسم للمعلومات في الوقت الراهن قد تكون مسألة حياة أو موت بالنسبة للناس في بعض المناطق.

ورغم ذلك -تقول الصحيفة- فإن ملايين الأشخاص ما زالوا يمنعون من الوصول إلى الإنترنت بسبب سياسات الإغلاق التي تتبعها حكومات بعض الدول كما هو الحال في بنغلاديش وميانمار.

وقد دعت منظمة هيومن رايتس ووتش حكومات تلك الدول إلى رفع الحظر المفروض على الإنترنت، وحذرت من أن إغلاق هذه الخدمة قد يكون إجراء قاتلا في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة إن توفر خدمة الإنترنت السريع في ظل العزلة -التي فرضتها التدابير الرامية للحد من انتشار الوباء والتي حدت من قدرة الناس على ممارسة حياتهم الاعتيادية- سهل حياة الأشخاص الذين يملكون القدرة على الوصول إليه، ومكنهم من التسوق عبر الإنترنت والعمل من المنزل والدراسة والتواصل مع أفراد عائلاتهم عبر مكالمات الفيديو، خلافا للأشخاص الذين لا تتوفر لديهم خدمة الإنترنت السريع أو يعتمدون على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام الدفع الفوري، مما يجعل معاناتهم جراء تدابير الحجر والتباعد الاجتماعي أكبر.

وفي هذا الإطار، حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان فيليب ألستون من مخاطر التوسع في الاعتماد على التقنيات الرقمية، في الوقت الذي لا يتمتع فيه الكثير من الناس بالوصول إلى خدمة الإنترنت بشكل جيد.

وأشارت الصحيفة إلى أن نسبة قليلة فقط من أصحاب الدخل المحدود تتمكن من الاستفادة من خدمة الإنترنت السريع في المنزل.

وأضافت أن الأزمة الناجمة عن انتشار وباء كورونا سلطت الضوء على تأثير الهوة الرقمية بين الناس، وقدمت مزيدا من الأسباب لضرورة التعاطي مع مسألة الوصول إلى خدمة الإنترنت بصفتها منفعة عامة وخدمة أساسية تحتاج إلى أن تنظم وتدعم بشكل صحيح من قبل الدولة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي