تحويل الدورة إلى مهرجان رقمي

شوف أونلاين شعار "قابس سينما فن"

2020-03-30 | منذ 6 شهر

قابس (تونس) - خلافا للقرارات التي اتخذتها إدارات المهرجانات الوطنية والدولية بتأجيل تنظيم فعالياتها وأنشطتها توقيا من فايروس كورونا، اختارت الهيئة المديرة لمهرجان “قابس سينما فن” أن تتوجه إلى تحويل الدورة الثانية لهذه التظاهرة إلى مهرجان رقمي.

وتماشيا مع قرار الحكومة التونسية بتطبيق الحجر الصحي العام في البلاد توقيا من الوباء، عمل منظمو المهرجان على تحويله إلى تظاهرة رقمية تنتظم في موعدها من 3 إلى 11 أبريل القادم، تحت شعار “شوف أونلاين” بعد أن كان شعارها المبرمج سابقا “تعال شوف”.

وأصدر المنظمون بلاغا ورد فيه أن هذا القرار يأتي برغبة من الفريق في ضمان استمرارية المهرجان، والعمل في الوقت نفسه على احتواء المواطنين في الظرف الحالي في إطار يحقق نفاذهم إلى الفنون والثقافة.

وسيتابع الجمهور من مختلف محافظات الجمهورية على امتداد تسعة أيام برمجة متنوعة تجمع بين السينما وفن الفيديو.

ويمكن متابعة برمجة الدورة داخل الجمهورية التونسية مجانا عبر الرابط الإلكتروني الذي يوفره المهرجان لمتابعيه وعلى المنصة  Artify، وذلك وفقا لمواعيد محددة ومضبوطة زمنيا سيتم نشرها لاحقا.

المهرجان تحوّل استثنائيا إلى تظاهرة رقمية توفر الأعمال السينمائية وفنون الفيديو للجمهور عبر شبكة الإنترنت

ووضع فريق المهرجان برمجة ثرية تضم 40 فيلما في قسم “السينما” تتوزع على مسابقة للأفلام الطويلة (روائية ووثائقية) ومسابقة للأفلام القصيرة مع تخصيص أجزاء خارج المسابقة، منها جزء للأفلام التونسية القصيرة وجزء للسينماءات العالمية وجزء ثالث لسينما الأرض محوره “الأرض”.

وفي فن الفيديو، التعبير الفني الذي ظهر في الولايات المتحدة في ستينات القرن الماضي، برمج المهرجان قسما يحمل اسم الكازما (مخبأ عسكري تم تركيزه على شاطئ قابس في الحرب العالمية الثانية).

وسيتم ضمن هذا القسم عرض 12 عملا فنيا من تونس ومن العالم منها 8 أعمال تعرض للمرة الأولى في تونس وعمل يعرض للمرة الأولى في العالم.

وأكدت الهيئة المديرة للمهرجان أن قسم الواقع الافتراضي وبقية نشاطات الدورة الحالية من ندوات وتدريبات وعروض فنية ستنطلق فور تجاوز هذا الظرف الصحي العالمي الطارئ.

وذكر المنظمون لمهرجان “قابس سينما فن” أن التظاهرة ستستأنف برمجتها العادية في دورتها الثالثة، مشيرين إلى أن التوجه العام للمهرجان يبقى قائما على الالتقاء والتفكير حول الصورة والأفلام في سعي لدعم المشهد الثقافي في الجنوب التونسي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي