دعوا الربيع يدخل منازلكم عبر باقة من هذه العطور الفواحة!

2020-03-24 | منذ 5 يوم

لوسي حبيب

يطل الربيع علينا هذا العام بوجه شاحب وخجول. فالخوف والهلع من شبح فيروس كورونا المستجد أصبح حقيقة لا يمكن لأي منا تجاهلها، ودفعنا إلى “الحجر المنزلي” في هذه الأيام التي ننتظرها بشوق وحنين بعد شتاء بارد وطويل. ولكن، لا داعي لمعايشة حاضرنا المرير والنظر إليه بطريقة تشاؤمية. فمهما طال الليل لا بد من بزوغ الفجر واستقبال يوم جديد. ومهما حرمتنا الأوبئة والجراثيم من تنشق عبير الربيع في المنتزهات، والممرات، والحدائق، فإننا جمعنا رحيق تلك الزهور في قوارير زجاجية ونثرناها عبر هذه الزاوية لتختاروا من بينها الأفضل، ولتتذكروا أن الحياة دائمة جميلة، وأن الغد سيكون أكثر إشراقاً وبهجة.

 

 

يجسد عطر “باد بوي” Bad Boy من دار “كارولينا هيريرا” Carolina Herrera الرجل الجريء الذي لا يخاف المخاطرة، ولكنه في نفس الوقت حساس ويتسم بالرقة. هكذا هو هذا العطر الرجالي الذي يطالعكم برائحة قوية ولكنها أنيقة وسلسلة. تصل النسخة الجديدة من “باد بوي” في زجاجة منحوتة على شكل صاعقة، مع تركيبة من البرغموت الأخضر، والمريمية، والفلفل، والتونكا، والكاكاو، وخشب الأرز، والعنبر، ليتباهى رجل “هيريرا” بهذا العطر العذب والقوي.

 

بعبير الليمون، والبرغموت، والحمضيات يتألق عطر “ميرتو دي باناريا” Mirto di Panarea من دار العطور الإيطالي “أكوا دي بارما” Acqua di Parma فيحملكم بشذاه الرقيق إلى مقربة من مياه البحر حيث الانتعاش رابض هناك على الدوام. في غمرة تلك الأوقات الحالمة تفوح من العطر نسائم مشبعة بعبير الياسمين، والورد، والريحان. وسرعان ما تتحول تلك الروائح الهادئة إلى أخرى أكثر قوة وأكثر صلابة عندما يهيمن عليها أريج خشب الأرز، والعرعر، والمسك.

 

تتباهى دار العطور الفرنسية “لارتيزان بارفيمور” L’Artisan Parfumeur بأن عطرها الأول “مور ايه موسك” Mûre et Musc الذي طرحته عام 1978 لا يزال يحظى بشعبية واسعة ومتزايدة من قبل النساء اللواتي يعشقن العطور الذي يدخل في تركيبتها التوت الأحمر، والتوت الأسود مع رحيق المسك، وزهور البرتقال، والخزامى. وكتحية إلى الثقافة العربية أطلقت الدار عطر “العود” Al Oudh الذي يغلفكم برائحة أنيقة شبيهة برائحة القصور في البلاد العربية، وبالأخص عندما يفيض برائحة التمر، والورد، والتوابل، والعود، والجلد. ومن بين العطور التي تفتخر الدار بإنتاجها يبرز “كالينيا” Caligna الذي سيأخذكم في لحظات إلى بلدة “غراس” Grasse في الريفييرا الفرنسية التي تعد العاصمة العالمية لصناعة العطور منذ القرن السابع عشر. فنبتة المريمية المترامية في “غراس” لها مكانتها في هذا العطر. وزهرة الياسمين التي تعبق في أرجاء البلدة موجودة أيضاً. وحتى شجرة التين التي تتوزع هنا وهناك فقد أرسلت عبقها إلى داخل قارورة العطر الجميلة. وتهدي الدار عطر “لي شان دي كامارغ”Le Chant de Camargue إلى منطقة “كامارغ” الفرنسية. ويقول مبتكر العطر “البيرتو مورياس” إنه استوحى هذا العطر من رائحة زهور الأرز التي ترسل شذاها في أرجاء منطقة “كامارغ” مع بداية موسم الزهور. كما ضخه برحيق البرغموت القادم من إقليم كالابريا الإيطالي، ليحوله إلى عطر لا يشبه سواه.

 

قلبه يفيض برائحة العنبر، والخنشار، والفانيلا، وحبوب التونكا، والجيرانيوم، ونجيل الهند. وتعبق نفحاته العليا بالبرغموت، والليمون. أما قاعدته فيستقر فيها الزعفران وخشب الصندل. هذه هي باختصار مكونات عطر “برادا أمبر” Prada Amber المفضل لدى الرجال والذي يحظى بشعبية متزايدة يوماً بعد يوم. سينقلكم فور استخدامه إلى أجواء الحدائق والمروج الخضراء، وستشعرون وكأنكم في رحلة في أحضان الطبيعة في فصل الربيع.

 

يعرف عن عطر “كوم دي غارسون 2” Comme des Garçons 2 بأنه العطر المفضل لدى عدد كبير من الشخصيات البارزة ورؤساء الدول. ويعبق بخلاصة الماندرين، وورق الشاي الأخضر، وجوزة الطيب، وزهرة الماغنوليا، والباتشولي، وخشب الأرز. وبالرغم من أن دار كوم دي غارسون خصصت هذا العطر للرجال الا أن مجموعة كبيرة من النساء عاشقات العطور الكلاسيكية تواظب على استخدامه نظراً لغناه بالمكونات العطرية التي تجعله عطراً مناسباً للجميع.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي