قادة الكونغرس الأمريكي يبحثون تخصيص تريليون دولار لمواجهة تأثير «كورونا» على الاقتصاد

2020-03-22 | منذ 6 شهر

واشنطن – وكالات- اجتمع قادة الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي اليوم الأحد 22-3-2020 في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول مشروع قانون لتخصيص أكثر من تريليون دولار بهدف الحد من تأثير وباء فيروس «كورونا» على الاقتصاد الأمريكي، بينما قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن الجمهويين والديمقراطيين «متباعدون». ويقترح مشروع القانون، وهو ثالث مسعى للكونغرس للحد من التأثير الاقتصادي لفيروس «كورونا» في الولايات المتحدة، مساعدات مالية للمواطنين الأمريكيين والمشروعات الصغيرة والشركات التي تأثرت بشدة ومن بينها شركات الطيران.
وقتل الفيروس 342 شخصا وأصاب أكثر من 25 ألفا آخرين في الولايات المتحدة، مما دفع حكام الولايات ورؤساء البلديات إلى غلق المدارس والشركات والكثير من جوانب الحياة الأمريكية.
وتوقع وزير الخزانة ستيفن منوتشين توصل البيت الأبيض والكونغرس إلى اتفاق. وأشار السناتور الجمهوري بات تومي إلى أنه سيكون هناك القليل من المعارضة لمشروع القانون. وقال لقتاة «إن.بي. سي» التلفزيونية «أعتقد أنه سيكون من الصعب للغاية التصويت ضد هذا» المشروع. ومع ذلك فإن من الواضح أن هناك خلافات.
وضم الاجتماع مشرعين من بينهم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وزعيم الأقلية في مجلس النواب كيفن مكارثي والديمقراطيان بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر.
وقالت بيلوسي للصا سئلت عما إذا كان هناك اتفاق «من وجهة نظري نحن متباعدون».
وفي وقت سابق أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن خطة إنقاذ طارئة تعدّها الإدارة الأمريكية لصالح الأعمال التجارية التي تضررت بفعل وباء «كورونا» العالمي تشمل مساعدات على شكل سيولة بقيمة أربعة تريليون دولار.
وقال لشبكة «فوكس نيوز» إن الخطة تتضمن «حزمة مهمّة يتم العمل عليها بالاشتراك مع الاحتياطي الفدرالي لتخصيص ما يقارب من أربعة تريليون دولار كسيولة يمكننا استخدامها لدعم الاقتصاد».
يذكر أن المصرف المركزي الأمريكي يمكنه في الظروف الاستثنائية تجاوز دوره التقليدي القائم على الاكتفاء بإقراض البنوك ليقدم التمويل للشركات الأخرى بموجب ما يعرف بالبند 13.3. وقال الوزير أنه بناء على «برامج الإقراض واسعة النطاق تحت البند 13.3، بإمكاننا استغلال القيمة المالية لدينا بالعمل مع الاحتياطي الفدرالي».
ويشكل مبلغ أربعة تريليون دولار نحو ربع إجمالي الناتج الداخلي السنوي في الولايات المتحدة. وأعرب منوتشين عن تفاؤله بشأن احتمال تبني خطة مساعدات منفصلة يتفاوض عليها النواب الجمهوريون والديموقراطيون وإدارة الرئيس دونالد ترامب. وقال في هذا الصدد «نتطلع للانتهاء منها اليوم الأحد».
وأعرب عن أمله بأن يتم إقرار الخطة اليوم الإثنين نظرا لحاجة الأمريكيين الذين تم تسريحهم من أعمالهم أو ممن يعانون من تداعيات الأزمة للأموال فورا.
ومن شأن الخطة أن تقدّم للشركات أموالا تمكّنها من مواصلة الدفع للموظفين حتى وإن اضطرّت للإغلاق بسبب الوضع الحالي. وأفاد أن الخطة التي يتم التفاوض عليها في الكونغرس تشمل نحو نصف الموظفين.
وقال أيضا «ذلك سيسمح للمشاريع التجارية الصغيرة بإبقاء موظفيها ويضمن عودتها للعمل» فور عودة الاقتصاد لوضعه الطبيعي. وأكد أن العائلات الأمريكية ستحصل على دفعات مباشرة تضمن قدرتها على الاستمرار — ألف دولار للبالغ و500 دولار لكل طفل. وقال «سيبلغ معدّل الأموال المودعة أو المصروفة كشيكات لعائلة من أربعة أفراد نحو 3000 دولار.»
وأضاف أنه سيتم تخصيص أكثر من مئة مليون دولار للمستشفيات المهددة بإنهاكها بأعداد كبيرة من المرضى المصابين بالفيروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي