أفغانستان: الحكومة تؤجل الإفراج عن سجناء طالبان مشترطة ضمانات

2020-03-15 | منذ 1 سنة

ذكرت وسائل اعلام فرنسية، عن الحكومة الأفغانية أنها أجلت بدء الإفراج التدريجي عن خمسة آلاف سجين من طالبان، الذي تضمنه اتفاق السلام الموقع في الدوحة أواخر فبراير/شباط الماضي. وكان من المتوقع أن يبدأ الإفراج السبت 14مارس2020.

وقال المتحدث باسم الأمن القومي الأفغاني جواد فيصل، إن الحكومة تلقت قوائم بالمساجين الذين سيفرج عنهم، وهي الآن بصدد التأكد منها، وذلك ما سيستغرق وقتا قد يؤخر المفاوضات المستقبلية بين الطرفين. كما أكد أن الحكومة تريد ضمانات على ألا يعود المفرج عنهم للقتال.

وسبق أن رفضت حركة طالبان أي إفراج مشروط لسجناء لدى سلطات كابل، كما سبق للمتحدث باسم الحركة سهيل شاهين أن قال في بيان إن الحركة سلمت لائحة أسراها إلى المسؤولين الأميركيين، وإنها لن تقبل إلا بالإفراج عن الأسرى المدرجين في اللائحة وليس عن غيرهم، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ونص اتفاق السلام بين الولايات المتحدة وطالبان على إطلاق سراح خمسة آلاف سجين من طالبان مقابل ألف عنصر من القوات الأفغانية محتجزين لدى الحركة بحلول 10 مارس/آذار الحالي، رغم أن الحكومة الأفغانية لم توقع اتفاق الدوحة.

وفي إطار "بادرة حسن نية"، اقترح الرئيس الأفغاني أشرف غني إطلاق سراح 1500 سجين من طالبان، بمعدل 100 سجين يوميا، بهدف البدء بمفاوضات مع طالبان.

وكان يفترض أن ينطلق الحوار بين حكومة كابل وطالبان الثلاثاء الماضي، لكنه أجل عمليا لعدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين بشأن موضوع السجناء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي