نساء أمريكا اللاتينية يتظاهرن في يوم المرأة لتسليط الضوء على معاناتهن

2020-03-08 | منذ 7 شهر

تستعد النساء في أنحاء أمريكا اللاتينية، من بوينس أيرس وحتى مكسيكو سيتي، للتظاهر، الأحد 8 مارس 2020، لتسليط الضوء على معاناتهم من انعدام المساواة وجرائم القتل ضدهن وتشديد القيود على الإجهاض.

ومن المتوقع أن تنزل لشوارع العاصمة المكسيكية، نساء بأعداد قياسية، على أن يتجهن للساحة العامة المواجهة للقصر الوطني، ودافعهن الأساسي هو الغضب من زيادة جرائم القتل بحق النساء، التي شهدت ارتفاعا لأكثر من الضعف على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقالت كارمن روخاس (52 عاما) في مكسيكو سيتي: "سأشارك في المسيرة من أجل كل امرأة في هذه البلاد.. من قُتلن ومن هن على قيد الحياة.. لضحايا العنف... يجب أن نرفع أصواتنا".

ومن المتوقع أن تتسم مسيرات في تشيلي أيضا بالضخامة في أعقاب احتجاجات أوسع نطاقا على انعدام المساواة الاجتماعية بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول ووصل عدد المشاركين في ذروتها إلى المليون.

وأقر أعضاء مجلس الشيوخ في تشيلي في الأيام الماضية مشروع قانون يهدف إلى منح النساء رأيا مساويا للرجال أثناء صياغة دستور جديد للبلاد، بينما شدد الرئيس عقوبة قتل الإناث.

وتعتزم النساء في العاصمة الكولومبية بوغوتا الاحتفال بتولي أول امرأة لمنصب رئيس بلدية المدينة، لكن من المتوقع أيضا خروج احتجاجات على حكم محكمة صدر في الآونة الأخيرة بتأييد تشديد القيود على الإجهاض.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي