طالبان تكذب معلومات المخابرات الأمريكية حول عدم نية الحركة تنفيذ اتفاق السلام

2020-03-07 | منذ 11 شهر

كذبت حركة طالبان الأفغانية معلومات المخابرات الأمريكية التي تشير إلى أن الحركة ليس لديها نية لتحقيق اتفاق السلام مع واشنطن.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان، السبت 7مارس2020، إن حركة طالبان تدحض معلومات المخابرات الأمريكية التي تشير إلى أن الحركة لا تنوي الالتزام باتفاقية السلام مع واشنطن.

ويوم الجمعة، ذكرت وسائل اعلام أمريكية، نقلاً عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين، أن الحكومة جمعت "معلومات استخبارية مقنعة" تثبت أن حركة طالبان لم تكن تنوي تنفيذ اتفاق السلام المبرم مع الولايات المتحدة في الدوحة في قطر الأسبوع الماضي.

وقال شاهين "ننفي بشكل قاطع تصريحات المخابرات الأمريكية بأن طالبان لا تنوي الالتزام بالاتفاقية. العملية تسير على ما يرام حتى الآن، ولا يمكن تأكيد مثل هذه التعليقات من المسؤولين الأمريكيين".

وينص اتفاق السلام، من بين أمور أخرى، على انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي الأفغانية على مدى الأشهر الأربعة عشر المقبلة مقابل ضمانات بعدم تحول البلاد إلى ملاذ آمن للإرهابيين.

وتتوخى الصفقة أيضًا بدء محادثات بين الأفغان في 10 مارس/ آذار بالنظر إلى إطلاق سراح ما يصل إلى 5000 سجين من طالبان بحلول ذلك الوقت.

ومع ذلك قال الرئيس الأفغاني أشرف غني بعد فترة وجيزة إن كابول لم تلتزم مطلقًا بالإفراج عن هذا العدد الكبير من السجناء كشرط مسبق للمحادثات، بل جزء منهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي