"نتفلكس" تغزو أفريقيا بمسلسل درامي عن الجاسوسية

2020-03-07 | منذ 7 شهر

كشفت شركة نتفلكس الأميركية لخدمات البث الترفيهي عبر الإنترنت النقاب عن مسلسل درامي أفريقي جديد تدور أحداثه عن عالم الجاسوسية، في محاولة للحصول على حصة تسويقية أكبر في الأسواق الأفريقية التي ما زالت تسيطر عليها الفضائيات.

ويحمل المسلسل الجديد اسم «كوين سونو» وتدور أحداثه حول جاسوسة من جنوب أفريقيا تحاول أن تكشف الحقيقة وراء وفاة والدتها، عضو جماعات التحرير السابقة.

وأفادت وكالة «بلومبرغ» للأنباء بأن نتفلكس بصدد طرح مسلسل رسوم متحركة من زامبيا، وفيلم سينمائي مثير عن عالم الجريمة في كيب تاون، يليه عمل سينمائي آخر تم إنتاجه في نيجيريا، ولم يتم تحديد اسمه بعد.

وأضافت «بلومبرغ» أن نتفلكس قامت العام الماضي بتوظيف منتجة كينية تدعى دوروثي جيتوبا، في محاولة لإنتاج أعمال تستقى فكرتها من أفريقيا، بغرض اجتذاب أكثر من مليار مشاهد من سكان القارة السمراء.وقالت جيوتبا في مقابلة صحافية في جوهانسبرغ: «نبذل قصارى جهدنا فيما يتعلق بأفريقيا... يحب الأفارقة مشاهدة أنفسهم على الشاشة، وأفريقيا يسكنها عدد ضخم من السكان، وهم يريدون أن يتم تمثيل قصصهم».

وفي حين أن نتفلكس توفر التمويل لتقديم محتوى سينمائي يتم إنتاجه محليا في مختلف أنحاء العالم، فإنها كانت بطيئة فيما يتعلق بأفريقيا.

وذكرت «بلومبرغ» أن أفريقيا بدأت لتوها الحصول على سرعات الإنترنت وأسعار خدمات نقل بيانات مناسبة تتيح إقناع المشاهدين بالاشتراك في خدمات البث الحي للمحتوى الترفيهي بدلا من الاعتماد على قنوات الفضائيات.

وتقول مؤسسة «ديجيتال تي في ريسيرش» للدراسات التسويقية التلفزيونية إن عائدات الاشتراك في خدمات ملفات الفيديو، حسب الطلب في أفريقيا بلغت 183 مليون دولار العام الماضي، ولكن من المتوقع لها أن ترتفع بواقع سبعة أمثال إلى أكثر من مليار دولار بحلول عام 2025.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي