السيتي يتوج كأس الرابطة الإنجليزية بفوز مثير على أستون فيلا

2020-03-01 | منذ 4 شهر

توّج مانشستر سيتي بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، بعد تغلبه مساء الأحد 1 مارس 2020، على أستون فيلا بنتيجة (2-1) في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ويمبلي.

وسجل ثنائية السيتي سيرجيو أجويرو (20) ورودريجو (30)، بينما سجل هدف أستون فيلا الوحيد مبوانا ساماتا (41).

وأحرز السيتي بالتالي لقب المسابقة للموسم الثالث على التوالي وللمرة السابعة في تاريخه، بينما فشل أستون فيلا في التتويج باللقب للمرة السادسة والأولى منذ موسم 1995- 1996.

وشكل أستون فيلا الخطورة الأولى في المباراة بالدقيقة الثالثة، بعد ارتقاء أنور الغازي لكرة عرضية مسددًا بعدها رأسية علت العارضة.

وأتى الرد من السيتي في الدقيقة التاسعة، بارتقاء أجويرو لعرضية جوندوجان من الجانب الأيمن، مسددًا رأسية ذهبت أيضًا أعلى العارضة.

وافتتح السيتي التسجيل في الدقيقة 20، بعدما أرسل رودريجو عرضية داخل منطقة الجزاء، مهدها فودين بالرأس لأجويرو، الذي سدد صاروخية سكنت الشباك.

وعاد الغازي لتشكيل الخطورة من جديد، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 24، ذهبت سهلة في أحضان برافو.

وتلاعب فودين بتارحيت في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء بالدقيقة 26، وسدد بعدها كرة أرضية مرت إلى جوار القائم.

وتبعها سترلينج بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 27، مرت أيضًا بجوار القائم.

وأضاف رودريجو الهدف الثاني للسيتي في الدقيقة 30، بعدما ارتقى لعرضية من جوندوجان من ركلة ركنية، مسددًا رأسية متقنة فشل الحارس نايلاند في التصدي لها، وهو الهدف الذي أثار بعض الجدل بسبب مطالبة لاعبي فيلا باحتساب ركلة مرمى، بدلًا من الركلة الركنية التي سجل منها الهدف.

وواصل السيتي زحفه تجاه مرمى أستون فيلا، بتسديدة قوية من سترلينج داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 36، اصطدمت بالمدافع مينجز وخرجت إلى ركلة ركنية.

وقلص أستون فيلا الفارق في الدقيقة 41، بعد خطأ كبير من ستونز بعد تعثره أثناء محاولة إبعاد الكرة، لينطلق الغازي في الجانب الأيسر ويرسل عرضية لساماتا الذي سدد رأسية متقنة، سكنت شباك برافو، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي 2-1.

وظهر السيتي في الشوط الثاني للمرة الأولى في الدقيقة 52، بعدما تابع فودين كرة مرتدة من دفاعات أستون فيلا، مسددًا من على حدود منطقة الجزاء كرة مرت إلى جوار القائم.

وأجرى جوارديولا، التبديل الأول للسيتي في الدقيقة 58، بنزول دي بروين على حساب جوندوجان.

وفي محاولة لتسجيل هدف التعادل، أجرى سميث، تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 70، بنزول كل من تريزيجيه وهوريان على حساب المحمدي والغازي على الترتيب.

وكاد رودريجو أن يقتل المباراة في الدقيقة 73، بعدما ارتقى لركلة ركنية، مسددًا رأسية مميزة تألق حارس أستون فيلا في إخراجها إلى ركلة ركنية.

ودفع جوارديولا بورقته الثانية في الدقيقة 76، بنزول بيرناردو على حساب ديفيد سيلفا.

وأجرى أستون فيلا التبديل الأخير في الدقيقة 80، بنزول ديفيز على حساب ساماتا.

وأرسل بيرناردو عرضية متقنة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 81، سددها أجويرو مباشرة، إلا أن كرته مرت إلى جوار القائم، ليغادر بعدها المهاجم الأرجنتيني أرض الملعب ويحل مكانه جيسوس في الدقيقة 84.

وحاول سترلينج مباغتة نايلاند، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 86، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وكاد أستون فيلا أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 87 برأسة من إنجلز اصطدمت بالقائم بعد تصدي برافو لها.

ورد عليها بيرناردو  في الدقيقة 89 بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها حارس أستون فيلا، لينتهي اللقاء بفوز السيتي وتتويجه باللقب.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي