من الحمضية إلى الزهرية والأخشاب الدافئة

أفضل أنواع عطور الرجال على الإطلاق

2020-03-01 | منذ 3 شهر

غالباً ما يحكم الرجال على العطور بالطريقة التي يتعاملون بها عندما يقررون شراء سيارة، إذ يتطلعون إلى ماركته وسنة إنتاجه، وصحيحٌ أنَّ العلامات التجارية الفاخرة وحملات التسويق عالية الميزانية لها تأثيرٌ كبير، لكنَّ الرائحة تظل العامل الأهم في الاختيار بالنسبة للرجال.

إذا كنت ترغب في تحديد النوع المناسب لك، أو تبحث عن نوع مميز لتقديمه هدية مثالية، يمكنك الاختيار من بين بعض أفضل أنواع العطور الرجالية التي اختارها لك موقع FashionBeans الأمريكي.

أفضل العطور الرجالية على الإطلاق

تُعد العطور الزكية، والمنعشة، ذات الرائحة الراقية، التي تُصنَّع من الحمضيات هي أفضل ما يمكنك الاعتماد عليه أثناء النهار، فضلاً عن كونها مثالية للاستخدام في الصالات الرياضية والعطلات الصيفية على حد سواء.

عطر Dior Eau Sauvage

عطر Dior Eau Sauvage

كان عطر Eau Sauvage، الذي أنتجته شركة Dior في عام 1966، أول عطر يدخل في تصنيعه مركب ثنائي هيدروجاسمونات الميثيل، وهو مركب عطري ذو رائحة تشبه رائحة الياسمين.

واكتشف العلماء لاحقاً أنه يحفز المخ لإفراز الهرمونات الجنسية. وبعد مرور أكثر من 50 عاماً، لا يزال هذه المنتج واحداً من أفضل العطور الرجالية.

عطر 4711 من Mäurer & Wirtz

عطر 4711 من Mäurer & Wirtz

“إنها الكولونيا الأشهر في العالم، والأكثر مناسبةً لفصل الصيف”، إذ تتكون من مزيج من الحمضيات، وإكليل الجبل، والخشب.

إنه منتج لا يمكن الاستغناء عنه في حقيبة أي رجل، وسعره زهيد بشكلٍ مفاجئ، إذ يمكن استخدامه في كل الأوقات”.

عطر Allure Homme Sport من Chanel

عطر Allure Homme Sport من Chanel

تقدم لنا Chanel العطر الرياضي المُفضل للجميع منذ عام 2004، إذ يحتوي على كل ما يجعله مميزاً ومناسباً، رائحته مُنعشه وغير نفاذة، فضلاً عن كونه مناسباً للحفلات.

عطر Davidoff Cool Water

عطر Davidoff Cool Water

يعد عطر Davidoff Cool Water واحداً من أشهر العطور المائية، وصنعت تلك المجموعة الكلاسيكية، التي أُنتجت في عام 1988، موجة جديدة في عالم العطور المنعشة التي استبدلت مستخلص الصنوبر، والنعناع، ورائحة البحر، بالحمضيات.

كما أحدث عطر Cool Water ثورة في صناعة العطور الرجالية. فقد أصبح واحداً من الأنواع الأكثر نجاحاً وشهرةً على الإطلاق.

عطر Light Blue من Dolce & Gabbana

عطر Light Blue من Dolce & Gabbana

صحيحٌ أنَّ العطور المكونة من الحمضيات مع إضافة لمسة الخشب أفضل من تلك الأنواع المائية، لكنَّ القليل من العطور الرجالية يمنحك الشعور بالانتعاش وتناسب فصل الصيف، مثل هذا المنتج الحائز على الجوائز منذ عام 2007.

إنَّه عطرٌ خفيف، ومُنعش، لكنه مفعمٌ بالحيوية بعض الشيء لاحتوائه على التوابل، لذا يعد مثالياً في العطلات.

عطر Dior Homme

عطر Dior Homme

يُعد هذا العطر الجريء المفعم برائحة الورود، الذي يتحدى الصورة النمطية لرائحة العطور الرجالية، هو النوع المعاكس لكل الأنواع الرائجة في الأسواق.

عطر CK One من Calvin Klein

من المستحيل إعداد قائمة تضم العطور التي ذاع صيتها في الأسواق من التسعينيات دون ذكر عطر CK One.

عطر One Million من Paco Rabanne

سواء أحببته أم لا، يعد هذا العطر ظاهرة في عالم العطور الرجالية، إذ تُباع زجاجة منه كل خمس ثوانٍ.

تتميز مجموعة العطور هذه، في عامها العاشر، بأنها الأكثر مبيعاً، من خلال مجموعة من الروائح المتنوعة المثيرة، مثل الورد، والعنبر المغري، والقرفة.

خبراء العطور منقسمون بشأن مدى قوة الرائحة، لكنهم جميعاً مذهولون مما حققته من نجاحٍ لافت.

عطر Boss Bottled

عطر Boss Bottled

صحيحٌ أن الإبداع والأصالة معياران أساسيان لتحديد أفضل العطور الرجالية، لكنَّ الرواج والإقبال على المنتج يمكن أن يصبح أيضاً معياراً.

ومثالٌ على ذلك، حقق عطر Boss Bottled، المصنوع من خليط التفاح، والبرغموت، والقرنفل، ونجيل الهند، وثلاثة أنواع من الأخشاب، شعبية كبيرة. إذ بيعَ ما يفوق 60 مليون عبوة منذ عام 1998. لكن لا يمكنك الحصول على النسخة الأصلية من العطر، برُغم خضوعه لتحديثاتٍ عديدة.

عطر Original Musk من Kiehl’s

لا يشترط أن تصدر العطور الرائعة من دُور الأزياء أو شركات العطور العالمية. إلى جانب كونها ليست بالضرورة أنواعاً رائجة، مثل مجموعة العطور تلك من Kiehl’s.

تتألف الرائحة من الورد، والخشب، والمسك، ما يجعلها توجد ضمن قائمة أفضل العطور الرجالية. ينبغي أن تكون حذراً في التعامل مع تلك العطور المثيرة، واللطيفة، والحميمية.

تاريخ العطور الرجالية

الجميع يعلم أهمية وضع العطور بالنسبة للرجال. وهذا ما اكتشفه المصريون القدماء، أو من صنع العطور، سنة 3000 قبل الميلاد، إذ بدأوا في صنع التركيبات الغريبة المُصنَّعة باستخدام النباتات العطرية، إلى جانب بعض المكونات الأخرى مثل نبات المر، والياسمين، والعنب المُخمَّر؛ الذي لا يزال البعض يستخدمه في وقتنا الحالي.

إلى جانب استخدام العطور في عملية التحنيط شهدت العطور مزيداً من التطور على يد الثقافات الفارسية والرومانية والعربية، قبل وصولها إلى العالم الغربي في القرن الرابع عشر، حيث أصبحت رمزاً يدل على الثروة والسلطة.

يُقال إنَّ الملك لويس الرابع عشر، ملك فرنسا، كان ينبعث منه عطر مختلف كل يوم، فيما طالبت الملكة إليزابيث الأولى بتعطير كافة الأماكن العامة نظراً لعدم قدرتها على تحمل استنشاق الروائح الكريهة.

ويُنسب الفضل إلى بيت العطور الفرنسي “عطور كارون” في إطلاق أول عطر مُخصص للرجال في عام 1934، وبدأت صناعة العطور التي نعرفها اليوم.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي