أرخص منزل فيها قيمته 2,5 مليون دولار

أغنى مدينة أمريكية تمتلئ بالقصور الضخمة المُحصّنة

2020-02-26 | منذ 7 شهر

 

كشف موقع BBC Mundo باللغة الإسبانية، التابع لهيئة الإذاعة البريطانية، الثلاثاء 25 فبراير/شباط 2020، أن أثيرتون تُعد المدينة الأكثر ثراء في الولايات المتحدة، بالرغم من عدم شهرتها.

ازدهرت أثيرتون، المدينة السكنية الصغيرة، مع الطفرة التكنولوجية في وادي السيليكون. وتقع المدينة في مقاطعة سان ماتيو بكاليفورنيا، على بُعد 45 دقيقة من سان فرانسيسكو، وأقل من 20 دقيقة من مقرات فيسبوك وجوجل وتسلا.

تمتلئ المدينة بالقصور الضخمة المُحصّنة التي يصعب رؤيتها من الشارع، وليس بها مطاعم أو أماكن يمكن أن يرتادها أشخاص من غير سكانها.

أما إذا أراد سكانها التنزه فلديهم خيار الحصول على العضوية، على سبيل المثال، في نادي Menlo Circus Club الخاص، حيث بإمكانهم ركوب أفضل الخيول في المنطقة. أو التوجه مباشرة إلى مدينة مينلو بارك، وهي أقرب مدينة بها متاجر ومطاعم والكثير من الأنشطة في الشوارع.

مشاهير مدينة أثيرتون

إذا كنت تعيش في أثيرتون فأنت تعمل على الأرجح في إحدى الشركات التكنولوجية الكبرى، ولديك حتماً أموال كثيرة للغاية.

وفقاً لبيانات شركة Zillow العقارية، يبلغ متوسط دخل الأسرة 525,000 دولار في السنة، ويُباع أرخص قصر في المدينة بمليونين ونصف المليون دولار.

ليس من قبيل الصدفة أن تحتل أثيرتون المركز الأول بين أغنى الأماكن في الولايات المتحدة في تصنيف بلومبرغ، وهي غنية لدرجة أنها أصبحت المكان الوحيد في البلاد الذي يتجاوز فيه متوسط الدخل السنوي نصف مليون دولار.

من بين المشاهير الذين أقاموا في هذه المدينة التي يقطنها 7000 شخص، إريك شميت، الرئيس السابق لشركة جوجل، والراحل بول ألين، المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت، وميغ ويتمان المديرة التنفيذية السابقة لشركة HP، والمليارديرة شيرل ساندبيرج، رئيسة العمليات في شركة فيسبوك، والملياردير تشارلز شفاب، ومستثمرون في الشركات التكنولوجية مثل بين هوروويتز ومارك أندريسن.

تقع أثيرتون بعيداً عن ضوضاء المدينة الصاخبة، ولكنها قريبة من منابع الابتكار التكنولوجي، وتحيط بها مدن تضم مقرات لشركات مثل Adobe Systems وآبل وإنتل ونتفلكس.

أغلى العقارات في البلاد

ما يحدث في أثيرتون مع مجيء المليارديرات يُعدُّ ظاهرة تمتد في جميع أنحاء مدينة وادي سانتا كلارا، التي تقع في قلب وادي السيليكون.

في السنوات الأخيرة شهدت مدن مثل سان خوسيه وكوبرتينو وبالو ألتو ومينلو بارك ولوس جاتوس وسانيفيل وسانتا كلارا وماونتن فيو، زيادة سريعة في سعر العقارات.

وفقاً لتقرير 2020 Silicon Valley Index، حدث نمو سريع في اقتصاد المنطقة بعد الركود الاقتصادي عام 2008، وذلك بإضافة أكثر من 820 ألف وظيفة جديدة.

وفقاً للتقرير، تمثّلت القوى الدافعة للمحرك الاقتصادي في تضافر الخبراء في الهندسة مع أساتذة الجامعة وصناديق رؤوس الأموال والشبكات التجارية والثقافة التي تُشجع على المُجازفة وتحمُّل المخاطر.

مع ذلك، تراجع عدد المنازل المُشيّدة، تاركة الكثير من ذوي الدخل المنخفض والمتوسط في وضع حرج، واضطر الكثير منهم لمغادرة المنطقة بسبب تكلفة السكن المرتفعة.

كتب راسل هانكوك، الرئيس والمدير التنفيذي لمعهد الدراسات الإقليمية Joint Venture Silicon Valley أنه نتيجة لذلك، فإن وادي السيليكون “يضم أغلى العقارات في البلاد، وقوة عاملة غير مستقرة وشبكة مواصلات آخذة في الانهيار”.

تابع: “إذا أضفنا إلى ذلك فجوة الدخل الأشدّ اتّساعاً في البلاد، نجد أننا أمام وصفة لليأس”. وأضاف: “تشعر المنطقة أنها مُحاصَرة”.

بعد أن كانت مجتمعاً للطبقة المتوسطة

في لقاء مع BBC Mundo منذ أشهر، أوضح هانكوك أن وادي السيليكون كان في السابق مجتمعاً ينتمي للطبقة المتوسطة، الأمر الذي تغيّر خلال العشرين عاماً الماضية، وأدى إلى فجوة هائلة في الأجور.

قال هانكوك في هذا اللقاء: “لدينا 50 مليارديراً و10 آلاف مليونير، لكن العديد من الموظفين لا يمكنهم العيش هنا”. وأضاف: “المعلمون ورجال الإطفاء والشرطة لدينا ليست لديهم وسيلة لتحمل تكاليف المعيشة لأن الأسعار فلكية”.

لكن برغم ما ذُكر أعلاه، فإن هانكوك أوضح أن الشركات التكنولوجية الكبرى تستثمر المليارات في مشاريع سكنية للمساعدة في معالجة نقص المنازل. ويؤكد أنهم يعملون حالياً على تطوير قوانين جديدة من شأنها أن تساعد في تحسين المشاكل الخطيرة المتعلقة بوسائل المواصلات والمرافق الأساسية في المنطقة.

الأحياء الغنية تزداد ثراءً مع الوقت

وفقاً لتصنيف بلومبرغ لأكثر 100 مكان تميزاً، أصبحت أغنى الأحياء في الولايات المتحدة أكثر ثراءً.

قبل ذلك، كان الانضمام إلى تلك القائمة يتطلب أن يصل متوسط الدخل السنوي للأسرة إلى 209 آلاف دولار أمريكي.

مع ذلك، في عام 2020، أصبح من يربحون هذا المبلغ خارج التصنيف، ولم يعودوا مؤهلين؛ إذ ينبغي أن يكون متوسط الدخل السنوي للأسرة 220 ألف دولار على الأقل للحاق بهذا الركب.

بشكل عام، تتصدر هذه القائمة المواقعُ القريبة من ساحل البلاد (شرقاً وغرباً). ومن بين 100 مكان في القائمة يوجد 23 مكاناً في كاليفورنيا، و32 مكاناً في نيويورك وكونيتيكت ونيوجيرسي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي