الرئيس الصيني : "كورونا" أخطر أزمة تواجه النظام الشيوعي

2020-02-23 | منذ 7 شهر

صرح الرئيس الصيني شي جينبينغ الأحد 23 فبراير/شباط، أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل أخطر حالة طوارئ صحية في الصين منذ تأسيس النظام الشيوعي عام 1949، معترفاً بوجود «ثغرات» في حملة مكافحة الفيروس.

وقال شي جينبينغ وفق تصريحات نقلها التلفزيون الوطني «يجب استخلاص العبر من الثغرات الواضحة التي ظهرت خلال الاستجابة إلى الوباء»، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

واعتبر الرئيس أن الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أصاب قرابة 77 ألف شخص في الصين، توفي منهم أكثر من 2400، «هو أزمة ومحنة كبيرة بالنسبة إلينا».

وفي الأسابيع الأخيرة، واجه النظام الشيوعي موجة استياء غير اعتيادية لتأخره في الاستجابة لظهور الفيروس الجديد في ديسمبر (كانون الأول).

وسبق أن كانت الصين في 2002 - 2003 منشأ لوباء سارس (متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد) الذي أودى بحياة حوالى 650 شخصاً في البلاد بما في ذلك هونغ كونغ.

وقال الرئيس إنه بالمقارنة مع سارس، يبدو أن وباء كوفيد-19 «تصعب الوقاية منه والسيطرة عليه».

وفي محاولة لمنع تفشي الفيروس، فرضت الحكومة الصينية منذ شهر بالتمام الحجر الصحي على مدينة ووهان، منشأ الفيروس، وسكانها البالغ عددهم 11 مليون نسمة.

وأقرّ شي جينبينغ بأن الوباء سيكون له «حتماً تأثير قوي على الاقتصاد والمجتمع» إلا أنه أكد أن عواقب الفيروس ستكون «على المدى القصير» ويمكن التحكم بها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي