زقاق "في عين القلب": محاولات للقبض على العشق

2020-02-21 | منذ 1 شهر

مايا زبيب، لميا أبي عازار، جنيد سري الدين ونصري الصايغ

ليلة عيد الحب، افتتحت الفرقة اللبنانية مسرحيّتها «في عين القلب: مشروع الحب» في بيروت بعدما قدّمتها السنة الماضية في إيطاليا. تعتمد المسرحية التي أخرجتها مايا زبيب (كتابة جماعيّة) مقاربة متداولة للعب على المفاهيم المبتذلة لهذه الحالة المكثّفة، بالاستناد إلى مقابلات، وقصص وتجارب حبّ حقيقيّة لعشّاق من خلفيات متعدّدة

تغفل المسرحية معنى الحب، ليس ذلك لشحّ وتقصّد في القول، بل بسبب تدفّق حكايات اللقاء والانفصال في عرض «في عين القلب: مشروع الحب» الذي افتتحته «فرقة زقاق» ليلة عيد الحب في 14 شباط (فبراير) في «استديو زقاق».

العرض هو عن الحب. لكن هذا الموضوع الكلاسيكي والواسع الذي شغل الأدب والمسرح والموسيقى وكل الفنون، لا يمكن أن يكون اختصاراً لأي عمل، بل يأتي كنقطة بداية تجعله عصيّاً على الحصر.

 المسرحيّة التي أخرجتها مايا زبيب عن نص كتبه أعضاء الفرقة بشكل جماعي، تعتمد مقاربة متداولة للعب على المفاهيم المبتذلة للحب، بدءاً من اختيار توقيت العرض. كأنما العمل يتوسّل الأبواب السهلة لنبش مشاعر قصوى ومعقّدة، لكن ذلك لن يؤدّي إلا إلى تظهير استحالة القبض على حالة العشق. يستند النص إلى مقابلات، وقصص وتجارب حبّ حقيقيّة لعشّاق من خلفيات متعدّدة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي