بكين غاضبة من قيود أميركية جديدة على وسائل إعلام صينية

2020-02-19 | منذ 7 شهر

نددت بكين، الأربعاء 19فبراير2020، بقرار واشنطن تشديد الإجراءات بحق وسائل الإعلام الرسمية الصينية في الولايات المتحدة وتصنيفها بعثات أجنبية، معتبرة أنه "غير مقبول وغير منطقي".

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ في تصريح صحفي إن "الولايات المتحدة لطالما نادت بحرية الصحافة لكنها تتدخل في العمل المعتاد لوسائل الإعلام الصينية في الولايات المتحدة وتعرقله"، محذرا من أن بلاده "تحتفظ بحق الرد على هذه المسألة".

وأعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء أنها ستبدأ معاملة خمسة كيانات إعلامية صينية تديرها الدولة لها عمليات في الولايات المتحدة -منها وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) وشبكة تلفزيون الصين الدولية و"تشاينا ديلي دستربيوشن كورب"- مثل السفارات الأجنبية، حيث سيتعين عليها تسجيل موظفيها والعقارات الأميركية التي تملكها في وزارة الخارجية الأميركية.

وستمكن هذه الإجراءات من تشديد القواعد التي تحكم عمل هذه المؤسسات المتهمة من جانب مسؤولين أميركيين بممارسة دعاية لبكين.

وقالت الخارجية الأميركية إن وسائل الإعلام الصينية الخمس باتت بموجب الإجراءات الجديدة بحاجة إلى موافقة مسبقة من الوزارة لشراء أي عقار في الولايات المتحدة، كما باتت ملزمة بتقديم قوائم بجميع الموظفين العاملين لديها، بمن فيهم المواطنون الأميركيون.

لكن الوزارة شددت على أن الإجراءات الجديدة لن تقيد بتاتا ممارسة هذه الوسائل عملها الإعلامي في الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي