طالبان: سنوقع اتفاق سلام مع الأميركيين نهاية الشهر الجاري في الدوحة

2020-02-17 | منذ 2 شهر

أعلنت حركة طالبان أنها ستوقع اتفاق سلام مع الأميركيين نهاية الشهر الجاري في الدوحة، وأنه سيتم الإفراج عن معتقلين من الحكومة والحركة قبيل بدء المفاوضات المباشرة بينهما، كما دعا المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد إلى إنجاح مسار عملية السلام.

وقالت حركة طالبان، الاثنين 17فبراير2020، إن اتفاق السلام سيتم توقيعه في الدوحة بحضور ممثلين عن دول جوار أفغانستان والأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي.

وأضافت أنها ستفرج عن ألف معتقل من القوات الأفغانية بعد التوقيع على الاتفاق، في حين سيطلق سراح خمسة آلاف من سجناء الحركة، كما كشفت أن المفاوضات المباشرة مع الحكومة الأفغانية ستبدأ بعد الإفراج عن المعتقلين من الطرفين.

من جهة أخرى، قال زلماي خليل زاد في تصريح نشره على مواقع التواصل الاجتماعي إنه "يجب تقييم هذه الفرصة بشكل جيد، ويجب أن نعمل معا من أجل أن يتكلل مسار السلام مع طالبان بالنجاح".

وأكد خليل زاد أنه تم التحضير لبدء محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، مشددا على ضرورة عدم إساءة استخدام المسار.

وأعلن القصر الرئاسي الأفغاني أول أمس السبت أن واشنطن أبلغت الرئيس أشرف غني أن هناك شروطا تطبق على كل بنود الاتفاق المطروح مع طالبان، وأنه من المحتمل الانتهاء من الاتفاق في الأسابيع المقبلة.

كما أعلن الرئيس الأفغاني أنه سيبدأ مشاورات مع قوات الأمن والدفاع وشرائح مختلفة من أفراد المجتمع لإطلاعهم على "الفرص والمخاطر المحتملة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي